تاريخ الخرسانة وكل ما يجب ان تعرفه عنها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تاريخ الخرسانة وكل ما يجب ان تعرفه عنها

مُساهمة  Admin في الأحد ديسمبر 19, 2010 1:43 am

الخرسانه تاريخ واستخدامات


يعتبر الرومان هم أول من استعملوا الخرسانه العاديه Plain Concrete في التاريخ من حوالى الفى عام و قد استعملت في معظم مبانيهم لسهولة تشكيلها و امكان تفيذها بعمالة مدربة تدريبا بسيطا .
الخرسانة هى مخلوط من مواد اولية مكونة من الرمل والركام الكبير مثل الزلط (او السن اى كسر الأحجار) و الاسمنت مع اضافةالماء اليهما . و عند خلطهم جيدا تتم عملية تماسك بينهم تسمى عمليه شك الخرسانه

مراحل و انواع الخرسانه خلال عمرها
1.الخرسانه الطازجه: و هى الخرسانه من لحظه اضافه الماء اليها حتى لحظه ما قبل الشك الابتدائى و تتميز بلدونتها و قابليتها للتشكل نتيجه وجود الماء مما يجعلها تملا الشدات و القوالب و هى تمثل البدايه للخرسانه
2.الخرسانه الخضراء: و هى الخرسانه بعد شكها الابتدائى و حتى بعد الشك بفتره وجيزه و تكون هذه الخرسانه ضعيفه جدا ليس لها اى مقاومه للاجهادات الخارجيه و يجب الا تترك للعوامل الجويه لعدم التاثير عليها

3.الخرسانه المتصلده: و هى الخرسانه التى تصلدت و اكتسبت مقاومه و تستطيع تحمل الاحمال و الاجهادات الواقعه عليها و تستطيع تحمل الظروف الجويه و الكيميائيه المحيطه بها
فكره الخرسانه المسلحه: اينما وجد الشد نضع الحديد ليتحمل قوه الشد و اينما وجد الضغط فالخرسانه كفيله به
مقاومه الخرسانه للشد تساوى تقريبا 1/10 من مقاومتها للضغط لذلك نضع حديد التسليح
مقاومه ضغط الخرسانه هى الاساس و هى تعبر عن جميع المقاومات سواء شد او قص او ترابط كنسبه من مقاومه الضغط و هى العامل الاساسى فى التصميم و التنفيذ.

(مقاومه الشد نسبه من مقاومه الضغط) و هذا منحنى بيانى يوضح مقاومه الشد بالنسبه لمقاومه الضغط و عمر الخرسانه



مقاومه ضغط الخرسانه و اختبارمكعب الضغط
هى مقاومه ضغط مكعب خرسانى ابعاده 15*15*15سم يتم اختباره بعد 28 يوم من صب الخرسانه
خطوات الاختبار:
1.نصب 6 مكعبات من الخرسانه فى قوالب صب المكعبات
2.يتم تحديد مقاومه الضغط المتوسطه لثلاث مكعبات بعد 7 ايام و نحملهم حتى الكسر و نقيس قوه الضغط المتوسطه للثلاث مكعبات
3.بعد 28 يوم يتم تكسير الثلاث مكعبات الباقيه و نحدد حمل الكسر المتوسط لهم
شكل.1

شكل.2


اهداف الاختبار المبكر:
بعد 7 ايام او 3 ايام نضع التوقع على بعد ال28 يوم و التاكد من حسن سير العمل بلاضافه الى تحديد زمن فك الشدات
منحنى يوضح مقاومه ضغط مكعب الخرسانه بعد 28 يوم



تحمليه الخرسانه:

هى الخاصيه التى تعبرعن تحمل الخرسانه للظروف المحيطه بها سواء كيميائيه مثل(مهاجمه الكبريتات- ماء البحر- صدا صلب التسليح) او فيزيائيه مثل(قوى البرق- التمدد و الانكماش- التثلج و ذوبانه- التعرض للحريق)
اذا قاومت الخرسانه تلك الظروف و لم تفقد مقاومتها مع مرور الزمن يقال ان تحمليتها جيده
اما اذا قلت مقاومتها و انتشر بها الصدا و الشروخ و الاملاح يقال ان تحمليتها سيئه.

تشغيليه الخرسانه:

هى الخاصيه التى تعبر عن سهوله خلط و نقل و صب الخرسانه بدون حدوث انفصال او نزيف بها
اختبار الهبوط للخرسانه
يتم اختبار الخرسانه للهبوط بواسطه قمع الهبوط الذى توضع فييه الخرسانه مباشره بعد الخلط و يتم دمكها داخل المخروط على ثلاث طبقات كل طبقه 25 دمكه ثم يتم رفع المخروط لنرى هبوط الخرسانه و يتم قياس الهبوط لتعيين محتوى الماء بها وابعاد المخروط ( 4*8*12بوصه) (10*20*30 سم)
شكل.3





قوام الخرسانه وانواعها
هو الخاصيه التى تعبر عن الرطوبه(محتوى الماء) للخلطه الخرسانيه التى ليس بها اضافات

انواع قوامات الخرسانه

1.القوام الجاف: يتميز بان الخرسانه ليس بها لدونه كافيه لذلك تستخدم فى المنشات الكتليه مثل كتل حمايه الشواطىء و تستخدم كذلك فى القواعد المسلحه ضعيفه التسليح و على المهندس استخدم هزاز قوى لدفع الخرسانه للحركه لملىء الفراغات
2.القوام الصلب: يستخدم فى المنشات الكتليه و القواعد و الاساسات مع استخدام هزازات قويه
3.القوام اللدن: تكون الخرسانه فييه قويه سهله الحركه و لذلك تستخدم فى جميع انواع الانشاءات و الخرسانه المسلحه متوسطه و كثيفه التسليح و نستخدم هزازات عاديه
4.القوام المبلل: تكون الخرسانه قادره على الحركه الذاتيه باقل عمليه دمك مستخدمه و يستخدمه المقاولون المبتدؤن و يتم استخدام الدمك اليدوى و يعيبه زياده الاسمنت لزياده نسبه الماء
5.القوام المائى: مرفوض و لكى نستخدم القوام المائى يجب اضافه مواد بوذولانيه و سليكا و مواد فائقه التلبين

كيفيه تشوين مواد الصب والحفاظ عليها
- يراعى التأكد من توافر كل المواد اللازمة للصبة الخرسانية قبل البدء فى الصب.
- يتم تشوين المواد فى الأماكن المناسبة وبالترتيب المناسب والتى تسهل نقلها إلى مكان الصب.
- يكون التشوين لكل مادة بالطريقة المنصوص عليها فى المواصفات فمثلاً:

الاسمنت: يشون على أرضيات خشبية مهواه ويكون فى حماية من رطوبة الجو والأرض والمطر ويجب أن لا يستخدم فى أعمال الخرسانة المسلحة أى أسمنت بدأت تتكون به حبيبات متصلدة أو كتل أو مضى على تشوينه أكثر من ثلاثة شهور. وطبقاً للكود المصرى فيجوز إستخدام الأسمنت بعد ستة أشهر و لكن بعد التأكد من سلامته.

الرمل: يكون على أرضيات صلبة نظيفة وبعيداً عن المطر أو أى مواد ملوثة.
الزلط: يغسل لإزالة الشوائب منه ويشون على أرضيات خرسانية أو خشبية.
الماء: عدم الإعتماد على ماء الصنبور خشية حدوث أى عطل وإنما ينبغى تخزين الماء مسبقا فى موقع الصب فى أوعية لا تصدأ.
الاضافات: تحفظ فى مكان أمين فى درجة حرارة الغرفة وبعيد عن الرطوبة وأشعة الشمس المباشرة وتراعى جميع التعليمات الخاصة بكل مادة على حدا.


اعداد الفرم و الشدات

- يتم إختيار نوع الشدات المناسب للعملية (شدات عادية - شدات منزلقة - شدات صلب).
- تكون الشدات قوية لتتحمل وزن الخرسانة والأحمال الحية أثناء الصب.
- يجب أن ترتكز قوائم الشدات على قواعد ثابتة.
- أن تكون القوالب محكمة لمنع تسرب اللبانى من الخرسانة.
- يجب تربيط الركائز بحيث لا تؤثر عليها الصدمات الأفقية الناتجة عن حركة العمال أو المعدات الصغيرة وكذلك ضغط الرياح و الإرتجاجات الناتجة عن المعدات المستخدمة فى العمل.
- ترش أسطح الفرم الخشبية بالماء قبل الصب مباشرة لمنع إمتصاص الأخشاب لماء الخلط.
- يجب إعداد مسارات للعمل بحيث لا تؤثر حركتها على أبعاد وأشكال حديد التسليح.
- يفضل و ضع تخانات تفصل بين سطح القوالب و الأسياخ.
- يجب أن تنظف الفرم من الداخل بعناية قبل رص أسياخ التسليح وقبل صب الخرسانة مباشرة وذلك بإزالة الأتربة والفضلات ويمكن أن يتم ذلك بإستخدام الماء أو الهواء المضغوط.
كيفيه معايرة مواد الصب
الاسمنت: يفضل أن تحتوى عبوة الخرسانة على عدد صحيح من شكاير الأسمنت ولايسمح بمعايرة الأسمنت بالحجم وفى حالة إستعمال الأسمنت السائب يجب قياس الأسمنت بالوزن.

الركام:يقاس بالحجم بصناديق قياس ويجب ملء الصناديق بدون دمك. ويراعى الزيادة فى حجم الرمل نتيجة الرطوبة أو البلل وفى الأعمال الإنشائية الهامة يفضل قياس الركام بالوزن.

الماء: يقاس باللتر أو بالكيلوجرام ويجب أن يؤخذ فى الإعتبار كمية الماء المحتمل وجودها فى الركام.
م احمد السنجهاوي
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى م احمد السنجهاوي
البحث عن جميع مشاركات م احمد السنجهاوي
#3
قديم 23-11-09, 02:44 AM
م احمد السنجهاوي م احمد السنجهاوي غير متواجد حالياً
عضو جديد

تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 14
افتراضي
الخلط
- نوع الخلط : يلزم خلط الخرسانة ميكانيكياً إما فى الموقع أو فى عربة خلط أو من خلال محطه خلط مركزيه كما فى الشكل اما الشكل فيوضح عربة سعة ١٠ مترمكعب لخلط و نقل الخرسانه بينما يظهر فى الشكل صوره لخلاطه موقع سعه 0.75 متر مكعب و اذا دعت الضروره القصوى لخلط الخرسانه يدويا يتم ذلك بموافقه المهندس الإستشارى للمشروع وفى هذه الحالة يتم الخلط بتقليب المواد تقليباً جيداً بالنسب المطلوبة على طبلية مستوية صماء بواسطة الجاروف ويلزم خلط الأسمنت مع الركام قبل وضع الماء ويقلب على ثلاث دفعات على الأقل ثم يضاف الماء تدريجيا بالقدر المطلوب للخلطة ويستمر التقليب والخلط حتى تتجانس الخلطة لوناً وقواما.






خلط فى الموقع خلط اثناء لنقل خلط فى محطه مركزيه
يدوى - ميكانيكى ميكانيكى (عربه خلط) ميكانيكى

انواع خلاطات التى تعمل على خلط الخرسانه:
1.الخلاطه الحجميه (الخلاطه النحله )
2.الخلاطه الحجميه ذات المنصه
3.الخلاطه ذات القابوس

زمن الخلط
يجب أن لا يقل زمن الخلط عن دقيقتين بعد وضع الأسمنت والركام أو لا يقل عن دقيقة واحدة بعد إضافة الماء. وذلك حتى يصبح الخليط متجانس فى اللون والقوام مع مراعاة عدم زيادة سرعة الخلاط عن السرعة المحددة له حتى لا يحدث إنفصال حبيبى كذلك لا يجب زيادة زمن الخلط عن ٥ دقائق لنفس السبب.


النقل و المناوبه
يلزم صب الخرسانة بعد تمام خلطها مباشرة مع مراعاة تجنب إنفصال مكوناتها على أن لاتزيد المدة مابين إضافة ماء الخلط وصب الخرسانة على ٣٠ دقيقة فى الجو العادى و ٢٠ دقيقة فى الجو الحار وأن يتم دمكها قبل مضى ٤٠ دقيقة فى الجو العادى و ٣٠ دقيقة فى الجو الحار أما إذا أستلزم الأمر زيادة الفترات السابقة فإنه يلزم إضافة مؤجلات للشك عند الخلط بعد موافقة المهندس الإستشارى للمشروع وذلك حتى لا تجف الخرسانة أو يحدث لها شكا إبتدائياً وخاصة فى الأماكن الحارة وحتى لا يحدث وصلات أو فواصل فى الخرسانة المصبوبة.
- يجب عدم حدوث أى إهتزازات للخرسانة أثناء النقل.
- ويكون النقل على حسب درجة المشروع وحجمه كما يلى:
1.نقل الخرسانة على سطح الأرض بإستخدام القواديس - عربات اليد - العربة القلابة.
2.نقل الخرسانة على مستويات عالية وذلك برفع القواديس بإستخدام الونش.
3.نقل الخرسانة على مستويات تحت الأرض وذلك بالجاذبية بإستخدام مجارى مائلة أو فى انابيب.

حديثا يوجد مضخات للخرسانةConcrete Pump بمعدلات مختلفة تتناسب مع حجم المشروع و (شكل7) يوضح احدى المضخات ذات اذرع بطول 42 متر تقريبا بينما يوضح (شكل Cool استخدام المضخات فى صب خرسانه احد الكبارى
يجوز تفريغ الخرسانة على طبلية صماء توطئة لنقلها يدويا مع مراعاة عدم تفريغ خلطة
جديدة على الطبلية إلا بعد تمام نقل الخلطة السابقة.







ج.الصب
يجب مراعاة الإحتياطات الآتية أثناء عملية الصب:
- فى حالة صب الحوائط والأعمدة التى يتجاوز إرتفاعها ٢٫٥ متر فلا يجوز صبها بكامل الإرتفاع ويجب عمل شباك فى أحد جوانب القالب على إرتفاعات لاتزيد عن ٢٫٥ متر ويتم الصب من هذه الفتحات حيث يتم تقفيلها أولاً بأول مع مراعاة دمك الخرسانة ميكانيكيا.
- فى حالة صب بلاطة أو لبشة خرسانية بإرتفاع كبير يراعى أن تصب على طبقات سمكها يتراوح من ٤٠ إلى ٥٠ سم.
- يلزم مراعاة تحديد أماكن إيقاف الصب وسطح نهاية الصب (بلاطات وكمرات وأعمدة) مسبقاً قبل بدء الصب. وينبغى أن يكون إيقاف الصب فى الأماكن التى عندها عزم الإنحناء يساوى صفر أو بأقل قيمة ممكنة. ويراعى ترك سطح الخرسانة عند نهاية الصب مائلا خشنا فى البلاطات والكمرات وأفقيا خشنا فى الأعمدة. ولا يفضل وقف الصب عند المقاطع التى
عندها قوى قص عالية.
- يجب فى كل منطقة من مناطق الصب البداية بصب الكمرات الرئيسية ثم الكمرات الثانوية ثم الأسقف.



- إذا زادت درجة الحرارة عن ٣٦ درجة مئوية فى الظل يجب مراعاة الإحتياطات الآتية:
1. تظليل تشوينات الركام الكبير والصغير ويمكن تبريد الركام الكبير بإستخدام رشاشات مياه.
2. إذا كان الأسمنت سائباً فى صوامع فإنه يجب دهانها من الخارج بمادة عاكسة لأشعة الشمس أما إذا كان فى أكياس فترص تحت سقيفة مهواة.
3. يبرد الماء قبل إستعماله فى خلط الخرسانة بإستخدام الثلج أو بأى وسيلة أخرى.
4 . دهان الخلاطات من الخارج بمواد عاكسة لأشعة الشمس أو تغطية الحلة بطبقة من الخيش مع رشها بالماء.
5. رش القوالب بالمياه قبل الصب مباشرة.

- الصب على خرسانة قديمة
- ينبغى أن يترك سطح الخرسانة القديمة خشن وغير مستوى وقبل الصب عليه ينظف من الأتربة ويزال الركام غير المتماسك كما ينظف حديد التسليح بفرشة سلك ثم يُندى سطح الخرسانة ويُصب عليه لبانى الأسمنت ويُفضل أن يُرش أو يُدهن سطح الخرسانة القديمة بمادة راتنجية تعمل على لحام الخرسانة القديمة مع الخرسانة الحديثة.
- صب الخرسانة الكتلية : ينبغى الصب على طبقات قليلة الإرتفاع بحد اقصى واحد متر مع إستخدام أسمنت منخفض الحرارة وكذلك يمكن وضع مواسير داخل الخرسانة تمر خلالها دورات من الماء البارد لخفض درجة الحرارة.
- صب الخرسانة تحت الماء :
يوجد طرق عديدة لصب الخرسانة تحت الماء منها:
1.طريقه القادوس (التريميو):

و فيها تُصب الخرسانة من خلال قادوس أو قمع متصل بماسورة قطرها من ١٠ إلى15 سم تصل إلى القاع المطلوب صب الخرسانة عليه بحيث يراعى أن حافة الماسورة السفلية تكون غاطسة فى الخلطة الخرسانية على أن تُرفع الماسورة أثناء الصب بمعدل لايسمح بخروج الخلطه من الماسوره حتى لاتتسرب المياه بداخلها كما (بشكل9)
شكل.9


2.طريقه ضخ الخرسانه
وهى تطوير لطريقة القادوس حيث تصب الخرسانة بالضخ عن طريق مواسير ممدودة إلى قاع مكان الصب.
3.طريقه الدلو
وهو عبارة عن وعاء على شكل متوازى مستطيلات أوإسطوانة مفتوحة من أعلى ومجهزة من أسفل ببوابة قابلة للفتح والغلق. يملء الدلو بالخرسانة ويغطى سطحه بطبقة من القماش المشمع ثم ينزل برفق فى الماء حتى مكان الصب ويفرغ ثم يرفع.
4.طريقه الركام المحقون
تعبأ الشدات بالركام ثم يحقن بالأسمنت اللبانى بواسطة أنابيب تمتد إلى قاع الفرم حيث يدفع الأسمنت الماء خارج الفرم ويحل محله مالئاً الفراغات بين حبيبات الركام.
5.طريقه اكياس الخرسانه:
وفيها يتم وضع خرسانة ذات قوام جاف (مفلفلة) فى أكياس (أجولة) من الجوت سعة كل منها واحد متر مكعب تقريبا وتربط الأكياس جيداً ثم ترص فى مكان الصب فى صفوف مترابطة كما فى حالة بناء الحوائط بحيث تكون الأكياس فى النهاية كتلة واحدة متماسكة متداخلة.

د- الدمك
الغرض من عملية الدمك هو تقليل الفراغات والفجوات داخل الخرسانة والتأكد من تمام إنسياب الخلطة الخرسانية حول حديد التسليح وملء القالب تماماً إلى المنسوب المطلوب. وطرق الدمك هى:
دمك يدوى دمك ميكانيكى
قضيب الدمك هزازات داخليه - هزازت الفرم - هزازات سطحيه


بينما يوضح (شكل10) صورة هزاز ميكانيكى داخلى يعمل بالكهرباء ، بينما يوضح (شكل11 ) إستخدام الهزاز فى دمك الخرسانة. و يجوز الدمك يدوياً إذا لم ينص على إستعمال الوسائل الميكانيكية. وينبغى أن يقوم بالدمك شخص متخصص وله خبرة فى الدمك. يجب الإستمرار فى الدمك حتى ينتهى خروج فقاقيع الهواء أو تظهر طبقة رقيقة من عجينة الأسمنت على السطح النهائى للخرسانة ولا يسمح بالدمك بعد ذلك لأنه يسبب النضح او النزيف Bleeding كما ينبغى عدم لمس الهزاز الداخلى حديد التسليح أثناء الدمك. ويراعى أن لا يتسبب الدمك بأى حال من الأحوال عن قلقلة الخرسانة السابق صبها أو زحزحة أسياخ التسليح من مكانها.كما يوضح (شكلى 11و 12) يوضحان نوعين من الخرسانة أثناء الصب حيث نجد الخرسانة فى الصورة الأولى جافة نسبياً و تحتاج إلى إستخدام الهزاز الميكانيكى وقتاً كبيراً نسبياً. بينما نجد أن الخرسانة فى الصورة الثانية لها من السيولة والإنسيابية ما يجعلها ربما لاتحتاج إلى إستخدام الهزاز.

شكل10


شكل11


شكل 12



ه.التشطيب
- معاملة السطح طبيعيا للحصول على سطح معمارى ناعم وذلك بإستخدام الواح ذات اسطح مستوية وملساء لعمل الفرم الخاصة وقد تكون من الأبلاكاج أو الإسبستوس أو الكونتر
- يمكن تجهيز الفرم بفواصل معينة للحصول على سطح يوحى أنه مبنى من الحجر.
- من الممكن عمل رسومات هندسية مثل الدوائر أو أوراق الشجر على طول ممرات الحدائق.
- يمكن أيضا تمشيط الخرسانة أو إظهار الركام الكبير بها ويتم ذلك غالبا فى المرحلة الخضراء من الخرسانة.

3.4 مرحله ما بعد الصب (الخرسانه الخضراء)
ا.معالجه الخرسانه
إن مقاومة الخرسانة للضغط وقوة إحتمالها ومقاومتها لنفاذ الماء وثبات حجمها يزداد بمرور الوقت بشرط أن تكون الظروف مهيئة لإستمرار التفاعل الكيماوى بين الماء والأسمنت وذلك بحفظ درجة معينة ومناسبة من الرطوبة أو منع الماء من التبخر والمعالجة

بإختصار تتم عن طريق:
١- إما منع تبخر ماء الخرسانة بتغطيتها أو قفل مسامها بعمل غشاء أو طبقة مانعة للتبخر.
٢- أو إضافة الماء بإستمرار للتعويض عن الماء الذى يتبخر.
ومن المواد المستعملة فى المعالجة:
١- الماء.
٢- الخيش المرطب.
٣- الأغشية المانعة للتسرب مثل : لفائف البلاستيك والورق المانع لتسرب الماء.
٤- مركبات أو إضافات المعالجة والتى تعمل على سد مسام الخرسانة.
٥- مواد أخرى مثل الرمل الطبيعى والتبن والقش ونشارة الخشب والركام الناعم.
وطرق المعالجة كثيرة منها:
١- الغمر بالماء على شكل برك (فى الأسطح الأفقية والأرضيات).
٢- الرش بالماء (حفظ السطح رطبا بين مواعيد الرش مع عدم السماح له بالجفاف).
٣- التغطية بالخيش الرطب.
٤- التغطية باللفائف المانعة لتسرب الماء.
٥- المعالجة بإستعمال المركبات الكيماوية (العازلة للرطوبة - السدودة).
٦- المعالجة بالبخار
-تحت ضغط عادى (ضغط الجوى) وتستغرق من (10 - 16 ) ساعه
-تحت ضغط عالى وتستغرق من 7 الى 8 ساعات

والمعالجة بالبخار تستخدم فى مصانع الخرسانة الجاهزة وهى عملية معقدة ومكلفة ولكنها تؤدى إلى السرعة فى عملية الإماهة والتصلد للإسراع من الإنتاج وتجنب مشاكل التخزين وتفيد فى عمل خلطات ذات محتوى ماء قليل فتزيد المقاومة وتقل نسبة الإنكماش وتكون ذات مقاومة أعلى للكبريتات.
ب. ازاله الفرم و الشدات
إن المدة الواجب إنقضاؤها بين صب الخرسانة وفك الشدات تتوقف على درجة الحرارة وطول البحر ونوع الأسمنت المستخدم وأسلوب المعالجة والحمل الذى سيتعرض له المنشأ بعد الفك. ويشترط أن لا ينتج عن الفك حدوث أى ترخيم أو شروخ أو تشوهات غير مسموح بها. ويجب مراعاة أن لا تتعرض الخرسانة للإهتزازات أو الصدمات أثناء الفك. وفى حالة إستعمال أسمنت بورتلاندى عادى فيمكن إزالة الفرم والشدات الخشبية بعد مدة لاتقل عن القيم الآتية:

1.الجوانب والأعمدة المعرضة لقوى ضغط محورى فقط يمكن فكها بعد ٢٤ ساعة او علي حسب الحالات الاتيه
1- الاعمدة التي ارتفاها اقل من 3متر
* درجه حرارة الجو اقل من 15 تفك الشدة بعد اكثر من ثلالث ايام
* درجه حرارة الجو بين 15 و 20 درجه تفك بعد ثلاث ايام
* درجه حرارة الجو فوق 20 درجه تفك بعد 24 ساعه
2- الاعمدة التي ارتفاها اكثر من 3متر
* درجه حرارة الجو اقل من 15 تفك الشدة بعد اكثر من اربع ايام
* درجه حرارة الجو بين 15 و 20 درجه تفك بعد اربع ايام
* درجه حرارة الجو فوق 20 درجه تفك بعد 48 ساعه

2.الكمرات والبلاطات بعد مدة = ٢ل + ٢ يوم حيث ل = طول بحر الكمرة أو البحرالأصغر للبلاطة بالمتر. بحيث لاتقل المدة عن أسبوع.

3.الكوابيل بعد مدة = ٤ل + ٢ يوم حيث ل = بروز الكابولى بالمتر. بحيث لاتقل المدة عن أسبوع.

4.عندما تكون الفرم والركائز حاملة لأحمال إضافية كما فى حالة الطابق الذى يحمل وزن الطابق التالى حديث الصب فلا يجوز فك القوائم إلا بعد إنقضاء ٢٨ يوماً مع إتخاذ كافة الإحتياطات التى تضمن إرتكاز القوائم على أرضية تتحمل الأثقال عليها بأمان وبعد التأكد من أن مقاومة الخرسانة بعد ٢٨ يوم قد أوفت بإشتراطات المشروع.

5.فى حالة إستعمال أسمنت بورتلاندى غير عادى أو فى الحالات التى تنخفض فيها درجات الحرارة عن ١٥ درجة مئوية فيجب الحذر وتأجيل فك الفرم والشدات الخشبية مدة مناسبة بالإضافة إلى المدد المشار إليها عاليه.
ج.الترميم و البياض
- يشتمل الترميم على:
إزالة الزوائد - ملء الفجوات وأماكن التعشيش - تنظيف السطح الخارجى للخرسانة.
- طريقة ملء الفجوات:
يتم تنظيف أماكن العيوب وإزالة المونة والركام الضعيف تُبلل الفجوات بالماء تم تُفرش بمونة الأسمنت والرمل بنسبة ١:١ بالوزن تُصب مونة الترميم والمكونة من أسمنت ورمل بنسبة ٣:١ بالوزن بحيث تكون بارزة قليلا عن سطح الخرسانة وتُترك مدة ٢ ساعة تقريبا ثم يسوى السطح على السطح المحيط به. (يفضل إستخدام مونة الجراوت مباشرة فى مثل هذه الأعمال).

- أما معالجة السطح الخارجى فتتم بطرق عديدة منها:

١- تنظيف السطح الخارجى بإستخدام الخيش والمونة الغنية بالأسمنت وذلك لملء الثقوب الصغيرة و إعطاء سطح الخرسانة لون متجانس.
٢- الغسيل بالأسمنت.
٣- الطرطشة: وذلك برش طبقة من مونة الأسمنت والرمل الناعم على سطح الخرسانة.
٤- البياض بالمحارة: وذلك بعمل طبقة من مونة الأسمنت والرمل بسمك ٢:١ سم ثم تمشط أو تنعم.
انواع الخرسانات المستخدمه بالموقع
الخرسانة عموماً مزيج من الركام الكبير والركام الصغير ومادة لاصقة وتسمى:
• خرسانة عادية: إذا خلت من حديد التسليح.
• خرسانة بيضاء: إذا حل فيها كسر الحجر أو الدقشوم محل الزلط.
• خرسانة فينو: إذا استخدم فيها الزلط الصغير.
• خرسانة مسلحة: إذا زودت بأسياخ حديد التسليح.
• خرسانة حمراء: إذا استخدمت فيها الحمرة بدلاً من الأسمنت.
• خرسانة دكات: تحت بلاط الدور الأرضي.
• خرسانة ميول: إذا عملت للحمامات أو السطح.
• خرسانة ضعيفة: إذا استعمل فيها ركام خفيف.
• خرسانة خاصة: إذا توافرت فيها صفات خاصة.



الخرسانه ورتبتها
وحدو قياس الرتبه للخرسانه هي نيوتن للملي متر المربع وهي تعني تحمل المللي متر مربع لقوة مقاسه بالنيوتن
خرسانه 20 نيوتن للملي متر مربع
• وهي خرسانه محتوي المتر المكعب هو 200 كجم وهي خرسانه تحملها للمكعب القياسي 20 نيوتن لكل مم مربع
• وتستخدم في اعمال فرشه النظافه او الخرسانه العاديه او تستخدم اسفل الطبقات العازله لعمل المناسيب اللازمه
خرسانه 30-35-40 نيوتن للملي متر مربع
• وهي خرسانه تستخدم لاعمال الخرسانه المسلحه للقواعد والاعمدة والاسقف ورقمها يدل علي مدي تحمل المللي متر المربع لحمل مقياسه بالنيوتن
• وتقدر كميه الاسمنت بالمتر المكعب هي قيمه رتبه الخرسانه مضروبه في 10 مقاسه بالكيلو جرام للمتر المكعب

أعمال صب الخرسانات العادية والمسلحة
• تبدأ عملية الصب بعد تسليم الشدة الخشبية والتسليح إلى المهندس ويبدأ الصب بتشوين جميع كميات الرمل والزلط والأسمنت اللازمة للعملية وضمان المياه اللازمة لذلك ، ويستحسن أن تقدر كميات المون اللازمة من واقع قياس مكعبات السقف لضمان عدم التوقف الفجائي وطريقة تقدير الكميات تكون حسب احدى المعادلات الآتية:
• مكعب السقف= مسطح السقف × سمك السقف + مكعب السواقط
• مكعب السقف= مسطح السقف × سمكه + متوسط أعماق الكمرات × متوسط عرضها × مجموع أطوالها بطول وعرض السقف.
• مكعب السقف= مسطح السقف × 15سم سمكه في مقابل سواقط الكمرات
• مكعب السقف= مكعب السقف والكمرات المذكورة في المقايسة + 5 %منه على الأقل للاحتياط.
• يمكن احتساب مكعب البلاطات والكمرات = 0.14م3/م طولي من المبنى لكل دور .
• مكعب الأساسات والبلاطات والكمرات = 0.1م3/م3 فراغ من المبنى .
• مكعب الأعمدة لمجموع خرسانة الهيكل =31%
• وواضح أن التقدير بهذه الطريقة تقريبي وسريع والغرض منه ضمان عدم توقف العمل ولا يضير زيادة الكمية المشونة قليلاً عن المطلوب وهذا بلا شك وضع أفضل من نقص في المون غير مضمون تداركه في حينه خلال العمل

المواد المضافة للخرسانة المسلحة

الاضافات هي عبارة عن مواد أو تراكيب من عدة مواد تضاف للخرسانة أثناء الخلط لتحسين خاصية أو أكثر من خواص الخلطة الخرسانية. وإكسابها ميزات جديدة تتناسب مع الأغراض والمتطلبات لها سواء كان تجهيزها بواسطة محطات الخلط المركزية أو مصانع الخرسانة المسبقة الإجهاد أو الخلط الموقعي وتطور استخدام المضافات فأدخلت في صناعة الطوب والبلاط لتقليل الهالك أو للحصول على نوعيات ذات أجهادات عالية.
المواد المضافة للخرسانة هي التي تكون خلاف مكونات الخلطة الخرسانية المكونة من ماء واسمنت وركام أي أن المادة تضاف إلى ماء الخلطة قبل أو بعد الخلط لإعطائها خواص مطلوبة في ظروف العمل، علما بأن هناك مواد تضاف بعد مدة من الزمن أي أن الحاجة إليها سواء للتشققات الخرسانية أو غيرها من المشاكل الخرسانية ، بحيث تكون جميع المواد المضافة للخرسانة مصنفة طبقا للمواصفات الأمـريكية ACI COMMITTEE 212.
إن لهذه الاضافات مضاراَ لذلك يجب عدم استعمالها إلا في الحالات الضرورية وحسب تعليمات الشركة المصنعة وبأقل الكميات . ومحاولة الاعتماد على تحسين خواص الخرسانة بتعديل مكوناتها الرئيسية.
إن الغرض من عملية المعالجة للخرسانة هو المحافظة على نسبة من ماء الخلط الذي يضاف للخرسانة عند خلطها مدة من الزمن تسمى فترة المعالجة حتى تستمر عملية إماهة الأسمنت وكذا المحافظة على درجة حرارة الخرسانة عند درجة معينة أعلى من درجة التصلد.
وقد تتم المعالجة بتغطية سطح الخرسانة بطبقة من الرمل أو الطين المبلل أو بالحصير أو بالخيش أو طلاء سطح الخرسانة المعرض للجو بأنواع من الطلاء يجف مباشرة ويكون طبقة غير منفذة للماء (وغالباً يكون هذا الطلاء من مشتقات البلاستيك)، وغالباً ما تؤدي هذه الطرق إلى تغير لون سطح الخرسانة.
وأما الطرق الحديثة لحفظ الماء من التبخر فتكون بتغطية السطح بطبقة من البرافين أو البيتومين أو الورق غير المنفذ للماء. ومن أفضل المواد التي تضاف إلى الخرسانة بغرض المعالجة هو كلوريد الكالسيوم.

شروط المواد المضافة:
يجب أن تحقق المواد المضافة عدداً من الشروط هي :
1- محققة للأمان الخرساني المطلوب.
2- يجب أن تكون اقتصادية التكاليف .
3- يجب أن لا تكون مضرة للخلطة الخرسانية أو المبنى.
4- يجب أن لا يكون لها تأثير على نسب الخلط.


أنواع الإضافات

إضافة تعجيل الشك ACCELERATORS:
عمل هذه الإضافة هو تقصير زمن الشك حيث تقوم بجعل الخرسانة تشك قبل حدوث الأضرار الناتجة من تجمدها بعد الصب مباشرة.
إضافة مبطئة للشك :PETARDERS
وهي التي تقوم بإبطاء الشك للأسمنت في ظروف الأجواء الحارة تقوم بتقليل معدل نمو المقاومة.
إضافة مواد تقلل مياه الخلط (W.R.A) WATER REDUCING AGENT:
هذه المادة تعمل على تقوية مقاومة الانضغاط وتعطي قابلية للتشغيل وتقلل كمية الأسمنت مع ثبات مقاومة الضغط والقابلية للتشغيل، وأيضا لها دور في تلافي الزيادة غير المطلوب في كمية الماء أثناء الخلط والصب في الموقع وتستخدم المادة في صب الأساسات في حالة ارتفاع منسوب المياه الجوفية أو سقوط الأمطار .
إضافة مادة مضادة للبكرتريا ANTI PACTERIAL ADMIXTURES:
تستخدم هذه الإضافة في الخرسانة الأرضية وخرسانات الحوائط التي توجد فيها البكتريا التي سببت لها البكتريا التآكل.وإضافة هذه المواد إلى أي نوع من أنواع الأسمنت فإن الأسمنت الناتج يسمى أسمنت مضاد للبكتيريا. وهذه الإضافات تكون ذات تركيز وقوة لمنع النشاط الحيوي للكائنات الدقيقة كالبكتيريا والعفن ( الكائنات الميكروبيولوجية ) ويستخدم هذا الأسمنت في عمل خرسانة الأرضيات أو الحوائط لأحواض السباحة أو أرضيات مصانع الألبان ومصانع حفظ المأكولات وخلافه بالإضافة ان الأسمنت يحفظ الأرضيات من فعل البكتيريا فإنه أيضاً يحفظ الأرضية من التآكل بفعل بعض الأحماض.
إضافة الهواء المحبوس AIR ENTRAINING AGENT:
ويكون عملها بخلط كمية معينة من هذه الإضافة إلى الخلطة الخرسانية فينتج مجموعة كبيرة من الفقاعات الهوائية ميكروسكوبية منتظمة التوزيع على سطح الخلطة فتؤثر هذه الفقاعات على الخرسانة الطازجة من حيث قابلية التشغيل والنضج ، وأيضا تؤثر على الخرسانة المتصلدة من حيث التجمد والنفاذية ولها تأثير في زيادة المتانة والتحمل وتساهم في تخفيف وزن المنشأ وعملها أنها تستخدم في الطرق وممرات الطائرات والخرسانة الخفيفة (الفوم).


إضافات لحقن الخرسانة FLEXIN:
وهي ماد تحقن في الخرسانة المسلحة في حالة وجود تشققات وعيوب في أجزاء المبنى وخاصة التي تحت الأرض المعرضة للرطوبة بحيث تقوم هذه المادة المقاومة لتأثير التآكل وهي مرنة وتتحمل درجة الحرارة وسريعة الجفاف بعد الاستخدام ومناسبة.
إضافة مادة البيتومين BITUMENE:
هذه المادة لها دور في حماية المنشآت من المؤثرات الخارجية كالرطوبة والأمطار والمياه الجوفية وذلك لتلافي الأملاح والكبريتات .
إضافة المادة الملونة للخرسانة COLOURED CONCRETE ADMIXTURES:
تتطلب بعض الأعمال المعمارية أن تكون الخرسانة ذات سطح ملون ولذلك يلزم إضافة مواد ملونة للخلطة التي تصب منها طبقة رقيقة على سطح الخرسانة. وهذه الإضافات عبارة عن أكاسيد معدنية ومواد أخرى متشابهة ،ويشترط فيها أن تكون خاملة كيميائيا وعدم تغير ألوانها عند التعرض لأشعة الشمس تضاف المادة الملونة للخلطة التي تتطلب أن تكون الخرسانة ذات سطح ملون وخاصة للخرسانة العادية ومن أمثلتها ثاني أكسيد المنجنيز وأكسيد أيدروكسيد الكروم.

مواد الإضافات المتنوعة

تتنوع مواد الإضات لتشمل كثيراً من قطاع الإنشاءات وفي أجزاء ومراحل مهمة ومنها:
أولاً:إضافات الخرسانة: تحسين قدرات ومزايا إضافية للخرسانة.
ثانياً:إضافات المؤنة الأسمنتية Admixture for Mortar:
لزيادة قوتها وتحسين مواصفاتها اجمالاً وقوة التصاقها واستخدمها بسماكات صغيرة أو للعزل (في المباني - اللياسة – الترسيمات – طبقات الاسكرين للأرضيات - العزل والسد).
ثالثاً:أنظمة الفواصلJoints sealant and covers:
توي على فاصل تمدد أول فواصل انشائية لفرص تعبئة وسد وعزل هذه الفواصل وحمايتها من الرطوبة والأتربة والحشرات حيث تتميز بخاصية الالتصاق والمرونة العالية ( تمدد وانكماش ) كما تتغير مقاومتها العالية للمياه والكيماويات في حالة المنشات الصناعية وتندرج منها عدة انواع: (رثان – البيتومينية – الاكريليك) ومجالات استخدامها في (الاساسات- جدران استنادية- اسقف – مسابح – خزانات – سدود – جسور –كباري – ارضيات– اغطية فواصل التمدد حسب الاحتياجات- إلخ).
رابعاُ:وسائد انشائية ( معدنية – مطاطية ) Structural Bearings
تستخدم في المنشات ذات الاحتياج الإنشائي لوسائد مثل الجسور المعلقةوغيرها.
خامساً:االحماية من الصدأCorrosion protection
وهي عبارة عن أنظمة دهانات خاصة لحماية وعزل المنشات الخرسانية اوالمعدنية المعرضة لعوامل بيئية وتشغيلية قاسية مثل محطات التحلية – او معالجة المجاري – او المنشات البحرية )
سادساً:معالجة وتحسين الأسطح Surface improvements: وهي عبارة عن أنظمة تطوير ومعالجة أسطح التشطيبات.
سابعاً:لاصق وربط البلاطTile Adhesive & Grout
عند استخدام البلاط بمختلف أنواعه في المساحات المعرضة لرطوبة دائمة أو مغمورة بالمياه فانه يحتاج لمواد لصق وربط ذات كفاءة عالية تقاوم هذه الظروف لفترات قياسية كالمسابح والمطابخ والنوافير وغيرها ..... .
ثامناً:انظمة ترميمات ومعالجات الخرسانة والمبانيConcrete Repair systems
هي عدة مواد تستخدم لاعمال ترميم واعادة تاهيئة المنشات الخرسانية والمباني وهي مواد ذات أسس تكوين مختلفة ( بوليمرية – ايبوكسية ) تستخدم لمعالجة جميع حالات الترميم مثل (التعشيش – الاهتراء – الشروخ – حقن - التآكل من الصدأ .... الخ ). وتتم المعالجات بأشكال مختلفة حسب حالة الترميم ومتطلباتها ( مونة – حشو – حقن – ذاتية الانسياب- عديمة الانكماش ) وتأتي على أشكال مختلفة مونه ( اسمنتية – اكريليكية – بوليمرية- ايبوكسية – مضاف – سائل ربط أو حقن )

اهم الاضافات للخرسانه كلوريد الكالسيوم (Calcium Chlorid)
إن إضافات كلوريد الكالسيوم للخرسانة له تأثيرات مفيدة كثيرة على بعض خواص الخرسانة الطازجة والمتصلدة وفيها يلي توضيح لأثر كلوريد الكالسيوم على الخرسانة:
أ‌- الشك الابتدائي والنهائي :
فإنه يلاحظ انخفاضاً في زمن الشك الابتدائي وكذلك تأثيره على مقاومة التماسك بين الحديد والخرسانة عند درجات الحرارة العادية والمنخفضة عند إضافة كلوريد الكالسيوم للخلطة الخرسانية بنسبة 2% من وزن الأسمنت.
ب‌- المقاومة المبكرة:
يكسب كلوريد الكالسيوم الخرسانة مقاومة مبكرة بدون تقليل المقاومة النهائية وهذه ميزة هامة لأسباب عديدة منها:
• تقليل زمن فك الشدات إلى النصف.
• يؤدي سرعة فك الشدات إلى الاستعمال المبكر للمبنى.
ت‌- الحماية من تأثيرات الجو البارد والرطب:
• تتأثر نسبة زيادة مقاومة الخرسانة بدرجة الحرارة حيث تكون المقاومة القصوى المطلوبة عند درجة الحرارة 37.7ْم كما تغير واضح في المقاومة إذا انخفضت درجة الحرارة.
• هنا تظهر فائدة كلوريد الكالسيوم حيث يجعل الخرسانة و كأنها في طقس معتدل وهذه الفائدة ترجع إلى زيادة الحرارة المتولدة من التفاعل وثباتها مع أن استعمال كلوريد الكالسيوم في درجات الحرارة العادية يؤدي إلى الحصول على المقاومة المطلوبة عند نصف الزمن إلا أن لوحظ أن النسبة المئوية للزيادة في المقاومة تكون أكبر لدرجات الحرارة المنخفضة فمثلاً في درجة حرارة 21.1 درجة مئوية تحصل الخرسانة المعالجة بكلوريد الكالسيوم على مقاومة في يوم واحد تعادل ما تكسبه الخرسانة الغير معالجة في ثلاث أيام.
• ويجب ملاحظة أن كلوريد الكالسيوم لا يعتبر مانعاً للتجمد ولذلك يجب إتباع إجراءات الوقاية في الأجواء شديدة البرودة لفترة من 7-3 أيام.
ث‌-فوائد إضافية لكلوريد الكالسيوم:
• ‌تزيد المقاومة النهائية للخرسانة بالإضافة إلى زيادة المقاومة المبكرة ولقد أظهرت التجارب زيادة مقدارها 9% في فترة ثلاث سنوات.
• ‌زيادة قابلية التشغيل للخرسانة الطازجة مع الاحتفاظ بنسبة الماء إلى الأسمنت ( م/ س ).
‌الحصول على خرسانة ذات كثافة عالية.
• ‌زيادة مقاومة سطح الخرسانة للتآكل وباستعمال كلوريد الكالسيوم تكون المقاومة الناتجة مماثلة لتلك التي نحصل عليها من المعالجة من بواسطة الخيش المبلل لمدة ثلاث أيام.
• ‌يقلل فقدان الرطوبة أثناء الخلط ويساعد على تسهيل عملية الخلط مع الماء.

ملاحظات خاصة بشأن استخدام كلوريد الكالسيوم
‌أ- يضاف كلوريد الكالسيوم إلى الماء ولا يجب إضافة الماء إلى كلوريد الكالسيوم حيث أن صب المواء على كلوريد الكالسيوم سوف ينتج عنه تكون طبقة سطحية جافة من الصعب إذابتها.
‌ب- لا يجب إضافة كلوريد الكالسيوم بأكثر من النسب المطلوبة .
‌ج- يستخدم كلوريد الكالسيوم على هيئة محلول أو بودرة ( مسحوق ).
‌د- في حالة إضافة كلوريد الكالسيوم بهيئة البودرة فإنه يجب إضافته للخرسانة قبل تفريغ الخرسانة من الخلاطة بمدة كافية لضمان توزيعه بانتظام على أجزاء الخلطة وعلى ذلك فإنه يجب خلط الخرسانة لمدة عشرين دوراً للتأكد من جودة الخلطة.
‌ه- يجب عدم حدوث تلامس بين كلوريك الكالسيوم ولأسمنت الجاف.
‌و- عند استعماله في المناطق الحارة يجب تغطية الخرسانة.
‌ز- يزيد معدل مقاومة الخرسانة الناتجة والمضاف إليها كلوريد الكالسيوم في الثلاثة الأيام الأولى ولكن يقل معدل هذه الزيادة في الأيام التالية.


بعض الاضافات الشائعة الاستخدام واستعمالاتها الرئيسية

1. إضافة للاسراع بشد الخرسانة (Accelerator ) كلوريد الكالسيوم للإسراع في شد الخرسانة ( وهو غير مفضل إلا إذا اقتضت الضرورة )
2. إضافة لدخول فقاعات هوائية مقاس حوالي 1مم داخل (الخرسانة (AirEntraining شمع عسلي – زيوت-أحماض البترول – الصابون – شحوم لتسهيل العمل بالخرسانة ومقاومة التجمد في البلاد الباردة- كذلك تقلل من كمية المياه المستعملة
3. إضافة لتلوين الخرسانة (Coloring ) أكاسيد كيميائية للتحكم في اللون المطلوب للخرسانة.
4. إضافة لسهولة تشغيل الخرسانة (Workability ) بودرة السيليكا والكالسيوم ليساعد على سهولة تشغيل وتشكيل الخرسانة
5. إضافة لتأخير مدة الشك في الخرسانة (Retarder) النشا- السكر-والأحماض يؤخر من مدة الشك في الجو الحار
6. إضافة لمقاومة المياه ( Water repellant ) مكونات الأسيرات و الميكا يقلل من امتصاص الخرسانة لمياه المطر أو خلافه ولكن يقلل من قوتها



زمن الشك للخرسانه

ما هو زمن الشك الابتدائي وزمن الشك النهائي ومتى يبدا كل منهما ؟

إن إضافة الماء على الخلطة يتفاعل مع الاسمنت مكونة بلورات تعمل كمادة تلاصق وتماسك تزداد قوتها مع مرور الزمن
وهذا الزمن نقسمه الى ثلاث أجزاء في عمر الخرسانة

الاول هو زمن الشك الابتدائي والثاني زمن الشك النهائي والثالث هو زمن التصلد

لقد نصت المواصفات القياسية المصرية ( م.ق.م 373/1991) على ألا يقل
1- زمن الشك الابتدائى عن 45 دقيقة بعد صب الخرسانه اي انه يبدأ منذ اضافة الماء الى زمن ساعتين
2- وألا يزيد زمن الشك النهائى عن 10ساعات وذلك للأسمنت البورتلاندى العادى والأسمنت البورتلاندى سريع التصلد والأسمنت الحديدى وهو هو زمن الشك النهائي الذي تفقد فيه الخلطة كل الحرارة الناتجة من خلط الاسمنت بالماء والتي تعمل على تكوين البلورات
3- وزمن التصلد يبدأ من 10 ساعات الى 28 يوم

ماذا يحدث اذا تاخر صب الخرسانه عن اربع او خمس ساعات من زمن بدئ الخلط؟

ما دام ان الصب تم خلال فترة 4 او 5 ساعات فإن الاسمنت والحرارة ما زالت فعالة ولم ينحرق الاسمنت
صحيح ان هذا أثر على قوة الخرسانة التصميمية فبدل ان تكون خرسانة قوة 300 ربما بعد فحصها ستجد انها 250
هذا في الظروف العادية للخرسانة لكن في حالة الخرسانة الجاهزة في المصانع فإنهم يضيفون مواد تزيد من طول فترة الشك الابتدائي تصل الى 4 ساعات








خطوات استلام أعمدة من الخرسانة المسلحة
• مطابقة الأبعاد لأبعاد القطاع في الرسومات التنفيذية.
• الارتفاع المطلوب ومراعاة سقوط الكمرات.
• التأكد من أقطار وعدد وأوضاع الأسياخ حسب الرسومات.
• التأكد من الكانات من حيث الشكل والعدد والأقطار حسب الرسومات.
• التأكد من رأسية العمود تماماً واستلامه بميزان الخيط.
• التأكد من نعومة ملمس أسطح الخرسانة.
• عدم وجود تعشيش أو شقوق جانبية أو كسور بالزوايا أو الغطاء الخرساني.
• تجانس الصب ولون الخرسانة.
• استلام الأركان بالزاوية الحديد.
• قوة التدكيم والتربيط والدعم.
• لمح خط الأعمدة معاً.
• انتظام توزيع الحديد في الأركان ووجود غطاء كاف دون زيادة أو نقص.
• خلو العمود من أي أجسام غريبة من خشب الشدة أو طوب وخلافه.
• عدم تسرب الخرسانة من الشدة أثناء الصب.
• ترك أعلا العمود خشناً دون تسوية لزيادة ارتباطه مع الدور أعلاه.
• الصب على دفعات كل 50سم مع الدمك والغزغزة.
• الفك بحرص لعدم كسر السوك.
• استخدام وحدات بلاستيك للمحافظة على بعد الحديد.
• عدم شك الأسمنت.
• وضع خيش مبلل في الحر أو البرد الشديد لحفظ الخرسانة مرطبة.


الفرق بين الكمرة الساقطه والمقلوبه

• * الكمره الساقطه هي الكمره العاديه شائعة الاستعمال بالبلاطات المصمته(solid slab) اما الكمره المقلوبه فانها تستخدم في حالات معينه منها الحفاظ علي ارتفاع معين لا يمكن الوصول اليه في حال وجود كمره ساقطه كما ان لها حالات اخري تستخدم فيها
* وفي هذه الكمره يتم قلب صلب التسليح حيث يصبح تسليح الحديد الساقط (السفلي)في مكان الحديد العلو0ي والعلوي مكان السفلي بنفس كمياتهم في الكمره الساقطه وتستخدم الكمرات المقلوبه لمراعاة ارتفاعات معينه او شكل معمارىاو مدخل سلم مثلا او خلافه
• في الكمرة الساقطة يتم تصميم لها قطاعين كما تعرف الأول عند منتصف البحر وهو يصمم كـ T-Sec والآخر عند العمود أو الركيزة ويصمم كـ R-Sec وذلك على إعتبار أن الكمرة تقع داخل المبنى أي ليست كمرة طرفية , لكن لو كانت طرفية فتستبدل T-Sec بـ L-Sec .

* في الكمرة المقلوبة تعكس ما سبق في التصميم لأن بلاطة السقف تصبح أسفل الكمرة , وبالتالي على حسب قيم العزوم عند القطاعات المختلفة سيتحدد الفرق بينهما في العمق ومساحة حديد التسليح.

* لكن بالنسبة لطريقة توزيع حديد التسليح فستكون كما هي لأنه في الحالتين الحديد السفلي سيقاوم الشد والحديد العلوي سيقاوم الضغط في منتصف الكمرة ، والعكس عند الأعمدة أي أن الحديد السفلي سيقاوم الضغط والحديد العلوي سيقاوم الشد
غطاء الخرسانه (الكفر )
هو سمك طبقه الخرسانه خارج كانه حديد التسليح ويختلف سمكه لاختلاف العنصر الانشائي بمعني
1- البلاطات من 2 سم الي 3سم من اعلي ومن اسفل شبكه الحديد
2- الكمرات والأعمده 2سم 2.5سم
1- الاساسات لا تقل عن 5 سم
وعلي وجه اقل بعد يجب ألا يقل الغطاء عن قطر أكبر سيخ مستخدم ويحدد هذا السمك المختلف البسكوته التي تصنع بالموقع من الخرسانه الخفيفه وسلك الرباط




Admin
Admin

عدد المساهمات: 94
تاريخ التسجيل: 16/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://workingdrawing.ba7r.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تاااااااااااااابع

مُساهمة  Admin في الأحد ديسمبر 19, 2010 1:44 am

تبار تعيين زمن الشك الابتدائى والنهائى

الغرض من الاختبار
تعيين زمن الشك الابتدائى وزمن الشك النهائى للأسمنت وقد نصت المواصفات القياسية المصرية ( م.ق.م 373/1991) على ألا يقل زمن الشك الابتدائى عن 45 دقيقة وألا يزيد زمن الشك النهائى عن 10ساعات وذلك للأسمنت البورتلاندى العادى والأسمنت البورتلاندى سريع التصلد والأسمنت الحديدى وذلك عند إجراء اختبار جهاز فيكات على عجينة الأسمنت الخالص ذات القوام القياسى .
زمن الشك الابتدائى :-
هو الزمن الذى يمضى من لحظة إضافة الماء للأسمنت الجاف (بنسبة ماء العجينة القياسية ) إلى اللحظة التى تستطيع إبرة جهاز فيكات أن تنفذ فى عجينة الأسمنت القياسية بحيث يبعد طرفها مسافة لا تزيد عن ( 5مم) من قاع قالب جهاز فيكات .
زمن الشك النهائى :-
هو الزمن الذى يمضى من لحظة إضافة الماء إلى الأسمنت الجاف إلى اللحظة التى تستطيع إبرة جهاز فيكات أن تخترق عجينة الأسمنت بمسافة أقل من 0.5 مم (أى تستطيع إبرة جهاز فيكات أن تترك أثرا لها ولا يظهر أى أثر لحرف الجزء الاسطوانى المثبت حولها )
الأجهزة المستخدمة :-
يستعمل جهاز فيكات السابق مع استبدال الطرف الاسطوانى بإبرة فيكات لتحديد زمن الشك الابتدائى واستعمال إبرة فيكات المثبت بنهايتها الجزء الدائرى لتحديد زمن الشك النهائى .

جهاز فيكات

طريقة إجراء الأختبار
1- يملئ قالب جهاز فيكات بعجينة الأسمنت ذات القوام القياسى ويسوى سطحها ثم يوضع القالب فى مكانه بالجهاز وتدلى الأبرة ببطء حتى تمس سطح العجينة وتترك لتنفذ الأبرة رأسيا فى العجينة ويقرأ التدريج الذى يدل على المسافة بين قاعدة القالب ونهاية الإبرة ويسجل الزمن من بداية الخلط ( صفر القياس) .
2- تكرر عملية نفاذ الإبرة على نفس العجينة فى مواضع متباعدة لا تقل المسافة بينهما وكذلك من حافة القالب عن 10مم وبعد فترات زمنية متتالية حوالى 10دقائق .
3- يسجل الوقت المقاس من صفر القياس حتى تصل إبرة الجهاز إلى بعد (5 ± 1مم ) من قاعدة القالب كزمن الشك الابتدائى لأقرب 5دقائق .
4- لتحديد زمن الشك النهائى تستبدل الإبرة بإبرة جهاز فيكات المثبت بنهايتها الجزء الدائرى ثم تدلى الإبرة ببطء حتى تمس سطح العجينة وتترك حرة لتنفذ فى العجينة وتكرر الخطوات السابقة على أن تزاد الفترة بين اختبارات الغرز إلى 30 دقيقة .
5- يسجل الزمن لأقرب خمس دقائق من بدء القياس حتى نفاذ الإبرة لمسافة 0.5مم كزمن شك نهائى وهو الزمن الذى يمضى من لحظة إضافة الماء للأسمنت الجاف إلى اللحظة التى تترك إبرة جهاز فيكات أثراً لها ولا يظهر أى تأثير للجزء الدائرى المثبت حولها .









نتائج التجربة :

المسافة بين قاع الإناء و قمة الإبرة = 8مم .
الشك الابتدائى = ساعتين و15دقيقة .
زمن الشك النهائى = 3ساعات و20 دقيقة .



تحديد نوع الخلطة




يوجد معيارين لتحديد نوع الخلطة الخرسانية المعيار الأول هو محتوى الأسمنت لكل متر مكعب خرسانة ، والمعيار الثانى هو " قوة " الخرسانة أو مقدار تحملها وتحسب بالنيوتن/مم2 ، والمعيار الثانى هو المعيار المستخدم حديثاً بدل الأول.
وتتراوح أنواع الخرسانة في أغلب البلدان العربية بين 4 "رتب" : ضغط 20 ، ضغط 30 ، ضغط 35 وضغط 40 .
1- تستخدم الخلطة ( ضغط 20 ) مع أسمنت مقاوم للكبريتات للعناصر الغير مسلحة مثل صبة النظافة.
2- تستخدم الخلطة (ضغط 30 ) مع أسمنت عادى لبلاطات الأسقف
3- تستخدم الخلطة ( ضغط 35 ) مع أسمنت مقاوم للكبريتات في القواعد والميد ورقاب الأعمدة وغيرها من الأجزاء الملامسة للتربة
4- تستخدم الخلطة ( ضغط 35 ) مع أسمنت عادى للأعمدة
5- تستخدم الخلطة ( ضغط 40 ) في بعض العناصر المهمة بناء على توصيات المهندس المشرف










التحقق من جودة الخرسانة الموردة



عند الإشراف على عمليات صب خرسانة ، لا بد من التأكد من تذكرة التوريد التى ترفق مع شاحنة نقل الخرسانة الجاهزة ، والنظر فيها لمعرفة إذا كان الخلطة الموردة للموقع هى الخلطة الصحيحة بالإطلاع على البيانات الخاصة بنوع الخلطة في تذكرة التوريد قبل إعتمادها ، وكذلك وقت التحميل في المصنع وغيرها من المعلومات المهمة












مراقبة الجودة في الموقع



وتعتبر مراقبة الجودة في الموقع عنصراً أساسياً في عملية التحقق من جودة الخرسانة الموردة ، ولا بد أن يشرف على عملية الصب في الموقع مهندس أو فنى مؤهل ، كما يوصى بأخذ عينات من الخرسانة الموردة وإجراء إختبارات الجودة عليها من قبل مختبرات خرسانة مستقلة ومعتمدة للتأكد من ضغط الخرسانة وغيرها .









وفى حالة كون مقدار قيمة الهبوط للخلطة في الشاحنة عند وصولها إلى مكان الصب خلال المدة الزمنية المسموح بها أقل من القيمة المحددة في الجدول السابق عرضه ، فيمكن إضافة ملدنات كيميائية Super plasticizers لتكون الخرسانة أكثر ليونة ، ولا يسمح بإضافة ماء على الإطلاق لأنه يغير من خواص الخرسانة.






إستخدام الهزاز لدمك الخرسانة





يجب دمك الخرسانة الطرية للحصول على خرسانة جيدة وخالية من التعشيش " أماكن مفرغة لم تصل إليها الخرسانة " ، ويعد إستخدام الهزاز الميكانيكى أفضل الوسائل لدمك الخرسانة ، وتتم عملية الدمك وفقاً للطريقة التالية:
1- يغرز الهزاز في الخرسانة الطرية بشكل عمودى وعلى مسافات منتظمة ( حوالى نصف متر ) لمدة 10 إلى 30 ثانية لكل غرزة ، مع مراعاة أن تتم عملية الغرز إلى قاع الطبقة المصبوبة بسرعة والسحب ببطء.
2-إذا كان صب الخرسانة يتم على طبقات ف‘نه يجب غرز رأس الهزاز إلى قاع الطبقة المصبوبة حديثاً وإختراق الطبقة التى تحته بمسافة لا تقل عن 15 سم.
3- إذا كانت البلاطة ذات سماكة محدودة فيمكن غرز الهزاز بشكل مائل أو حتى أفقى إذا دعت الحاجة لذلك ، على أن يغمر رأس الهزاز بالكامل في الخرسانة.
4- يجب ألا يستخدم الهزاز لنقل الخرسانة أو دفعها من مكانها لأن ذلك يؤدى إلى انفصال مكوناتها وضعفها.

ويسبب عدم الدمك الجيد للخرسانة أثناء صبها إلى ظهور عيوب مثل التعشيش والفراغات وانكشاف حديد التسليح مما يؤثر على سلامة المبنى الإنشائية.

لصب واحد متر مكعب من الخرسانة المسلحة نحتاج الأتي

عدد x شكاير أسمنت)علي حسب رتبه الخرسانه فمثلا الخرسانه 30 نيوتن للملي متر المربع تحتاج 300 كيلو اي 6 شكاير وهكذا )
كمية 0.4 متر مكعب رمل
كمية 0.8 متر مكعب زلط
كمية 80 كجم حديد تسليح
كمية 140 لتر مياه

لصب واحد متر مكعب من الخرسانة العادية نحتاج الأتي

عدد xشكاير أسمنت)علي حسب رتبه الخرسانه فمثلا الخرسانه 20 نيوتن للملي متر المربع تحتاج 200 كيلو اي 4 شكاير وهكذا )
كمية 0.4 متر مكعب رمل
كمية 0.8 متر مكعب زلط
كمية 100 لتر مياه

اعداد الدفعات الخاصه باعمال الخرسانه والحفر والعزل
هذا الامر يهم اضلاع العمل الانشائي و اعني هنا المهندس و المالك و المقاول طريقة اعداد الدفعات وحساب الكميات
أولآً مواصفات بنود الأعمال بند ( 1 ) الأعمال الترابية
( الحفر – الردم – الإحلال )1 – 1 المجال• الأعمال المطلوب تنفيذها فى هذا القسم و اعني الاعمال الترابيه تشمل الحفر والردم للوصول إلى المنسوب المحدد فى الرسومات التنفيذية وتوصيات الجسات ( لابد من ارفاق تقرير الجسات ) أو طبقاً لتعليمات المهندس خلال التنفيذ وتشمل سند جوانب الحفر ونزح المياه ( يراعي الالتزام بتعليمات استشاري التربه في تقريره الخاص بالجسات )وتشمل العمالة والمواد والأدوات وجميع ما يلزم لتنفيذ الأعمال المطلوبة على الوجه الأكمل .• يعتبر المقاول قد قام بمعاينة الموقع النافية للجهالة قبل الشروع فى وضع أسعاره وهو بذلك يكون وحدة المسئول عن مواجهة كافة الصعوبات التى قد تصادفه بسبب طبيعة طبقات تربة الموقع التى تظهر أثناء عملية الحفر مهما كان نوعها وطبيعتها وعليه أن يتأكد بنفسه من تحمل طبقات التربة عند منسوب الأساسات لجهود التأسيس الواقعة عليها ومناسيب المياه الجوفية ومدى تأثيرها على أعمال الحفر .(يتم ذلك من خلال ما يعرف بالجسات التأكيديه
ثانياً : الخرسانه تنقسم الي بندين
1- الخرسانه العاديه ويوصف فيها السمك و الرتبه او مواصفات الخرسانه وتحسب بالمتر المكعب
2- الخرسانه المسلحه وتوصف علي حسب العنصر الانشائي ( قواعد- سملات – اعمدة – كمرات – اسقف – باربيت – سور ) وكلا حسب سعرة كما بكراسه الشروط ومواصفات الخرسانه التي تختلف من عنصر لاخر وجميعا تحسب بالمتر المكعب


معاً فى الموقع وقت الصب





إختيار مكان مناسب للمضخة حتى تصل إلى جميع الأماكن المراد صبها دون الحاجة لنقل المضخة



بعد وصول الشاحنات لا بد من مراجعة التذكرة المرفقة مع الشاحنة حتى نتأكد من مطابقتها للمواصفات المطلوبة , كما هو موضح أعلاه



نجرى إختبارات الهبوط ونشرف على أخذ عينات مكعبات الخرسانة.









صب القواعد





نلاحظ وجود عامل يمسك باللى ( خرطوم الخرسانة ) وعامل معه الهزاز ، وعاملين بأدوات لتسوية سطح الخرسانة النهائى وهى لا تزال طرية ، ولا بد من وجود مهندس موقع لمتابعة العمال والتأكيد على أماكن ووقت الدمك.



صب الأسقف





يوجد عامل يمسك باللى ، وعامل يمسك بجاروف لتوزيع الخرسانة بشكل متساوى ، وعامل يمسك بالهزاز ، ويوجد أيضاً عامل معه ( قده) خشبية لتسوية السطح النهائى للخرسانة اللينة " غير ظاهر بالصورة"

صب الأعمدة





نلاحظ إختلاف نوع اللى المستخدم للصب ، فهو مضاف إليه كيس بلاستيك يتيح وضعه ووصوله لأسف الشدة بشبب ضيق المكان ، ويوجد عامل يمسك بالهزاز ، وفى نفس الوقت يوجد عامل معه " شاكوش " يدق به على جوانب الشدة الخشبية من جميع الإتجاهات عند الصب حتى يحدث دمك أكثر للخرسانة.

















اماكن وقوف الصب للكمر والاسقف

قد تكون مسألة فاصل الصب ............ مسأله خلافيه عند كثير من المهندسين ولعلى استطيع ان اوضح مدرستين على خلاف فى تحديد مكان فاصل الصب قبل ان نلتحق بالمدرستين علينا أن نعى ونتذكر تفاصيل هامه جدا وهى

1- اقصى عزوم موجبه " max positive moment" توجد فى منتصف البحر وأقصى عزوم سالبه " max Negative moment " توجد فوق الركائز
2- اقل عزوم ( تقول إلى الصفر تقريبا ) " min moment " عند نقط إنقلاب العزوم عند ربع أو خمس البحر تقريبا
3- اقصى قوى قص " max shear force " توجد على بعد ( عمق القطاع / 2 ) من وش الركيزه
4- اقل قوى قص " min shear force " توجد عند منتصف البحر اى عند أقصى عزوم " max moment "



ولنحدد مثال ما لحالتينا الآن وليكن كمره مستمره من الجهتين بطول 3 م وعمق 60 م وعرض 0.25م
ونحتاج تحديد فاصل صب اثناء صب هذه الكمره

1- المدرسه الأولى ( مدرسة الزيرو شير = zero shear )

هنا يحدد المهندسين تبعا للكود البريطانى أن يكون فاصل الصب عند أقل قيمه لقوى القص اى عند منتصف الباكيه وفى مثالنا عند منتصف الكمره اى بعد 1.5 م من طول الكمره فى منطقة أقصى عزوم موجبه للكمره

* وذلك من منطلق ان الخرسانه هى التى تتحمل قوى القص فيجب عدم أضرار الخرسانه حتى تتحمل بكامل كفاءتها ما هى من أجله ولذلك يتم فصل الخرسانه عند أقل قوى للقص
وذلك حتى وإن لم يتم ربط الخرسانه القديمه بالجديده بالوضع الأمثل يكون ذلك فى منطقة اقل إجهادات قص وتقريبا تؤل إلى الصفر ولا نحتاج فى هذه المنطقه أن تعمل الخرسانه بكامل كفاءتها إذ أن قوى القص أقل ما يمكن ولكن ماذا عن ان تلك المنطقه ( منطقة اقل إجهادات قص ) هى منطقة اقصى عزوم موجبه ؟؟ .....

هنا تجاوبنا تلك المدرسه أن

العزم قوتين شد وضغط ...... شد على أسفل القطاع وضغط على أعلاه والقوه الأهم فى العزوم هى الشد وأنه متواجد على الجزء السفلى من القطاع أى تحت natural axis يعنى يقاوم من قبل اسياخ التسليح فقط وليس للخرسانه علاقه بتحمل إجهاد العزوم

اما عن قوى الضغط المولده للعزم فيحدثونا أنه ليس هناك أدنى مشكله فى فصل الخرسانه فى منطقة الضغط فليس هناك خطرا فى أن تضغط الخرسانه على بعضها






2- المدرسه الثانيه ( مدرسة الزيرو مومنت = zero moment )

هنا يحدد المهندسون تبعا للكود المصرى أن يكون فاصل الصب عند اقل إجهادات العزوم وهى عند نقطة أنقلاب العزوم
وفى مثالنا عند خمس أو ربع الكمره من وش الركيزه اى عند 3/5 من وش الركيزه أى عند منطقة أقصى إجهادات قص تقريبا
وذلك من منطلق ان العزم قوتين شد وضغط وهو الأخطر دائما على المنشأ وإن قوة الشد يتحملها اسياخ التسليح ونجد ان منطقة الفصل فى الخرسانه قد تكون منطقه حرجه لتكون شروخ ناتج الإجهادات المؤثره عليها وعدم لحام الخرسانه القديمه والجديده بالطريقه المثاليه المطلوبه وهذه الشروخ يجب التحكم فيها حتى لا تتسع وتأثر سلبا على حديد التسليح بالصدأ
ولذلك فإن منطقة أقل إجهادات عزوم تكون هى أمثل مناطق عدم توسع الشروخ وعنه عدم التأثير على أسياخ التسليح حتى وإن حدث توسع للشرخ أو صدا لحديد التسليح يكون فى مناطق اقل عزوم

كما ان فاصل الصب فى الخرسانه سوف لا يؤثر فى منطقة الضغط إذا انها منطقة أقل عزوم أى أن القوى الضاغطه على الخرسانه اقل ما يمكن ولكن ماذا عن تلك المنطقه ( منطقة أقل عزوم ) وهى منطقة أقصى قوى قص ؟؟؟؟ ....

وهنا تجاوبنا تلك المدرسه ان .......

نعم تلك المنطقه هى منطقه اقصى قوى قص ولكن نرى أن قوى القص يتحملها الحديد بقيمه كبيره فى الكمرات مثلا متمثل فى الكانات لا محاله ونجد مثلا ان قوى القص فى البلاطات آمنه تماما
فليس هناك ادنى خوف من موضوع فصل الخرسانه فى منطقة اقصى إجهاد قص
بينما إذا تم الفصل فى منطقة اقصى عزوم اى فى منتصف البحر نجد أن قد يكون امكانية حدوث شروخ وتوسعتها أكبر ناتج قوى العزوم والإجهاد المؤثر على تلك المنطقه وعنها يسبب صدأ حديد التسليح بمناطق اقصى عزوم
كما ان الفصل فى الخرسانه سيجعل الخرسانه لا تعمل بكامل كفاءتها لتتحمل أقصى قوى ضاغطه بأعلى القطاع مولده لأقصى عزم موجود فى تلك المنطقه

ولكن فى النهايه قد يتفق مهندسى المدرستين على أن فاصل الصب يجب ان يحدد من قبل المهندس المصمم على الرسومات ويتم تنفيذ فواصل الصب بإستشارة وموافقة أستشارى الموقع وأستخدام أدق واحدث الوسائل لربط الخرسانه القديمه بالجديده

.

أقدم لكم بعض المصطلحات المستخدمه في السوق

الكرسي ويختلف على حسب نوع العنصر الإنشائي الموضوع به وهو عباره عن حامل مصنوع من أسايخ التسليح ويستخدم في رفع الحديد العلوي في العناصر الإنشائية المختلفة
برندات وهذا اسم يطلق على حديد الإنكماش الذي يوضع في العناصر الإنشائية عندما يزيد عمقها عن 60 او 70 برانيط وهي عباره عن الحديد الإضافي العلوي في السقف ويكون فوق الأعمدة في الأسقف اللاكمرية وفوق الكمرات في الأسقف الكمرية
فواتير وهي عباره عن حديد التسليح الذي يوضع حول الفتحات مثل فتحات المناور في السقف اللاكمري
وقد يستخدم هذا الإسم بين العمال على حديد التسليح الذي يوضع كحديد اضافي سفلي في منتصف الباكية عندما يزيد البحر
تنجيط الحديد أو تقسيط الحديد وهو مصطلح يطلق على تحديد المسافات بين أسياخ الحديد في المتر الواحد
تأكيس المحاور وهو مصطلح يطلق على توقيع الريجة (الخنزيرة)
الشوكه وهي عباره عن حديد التسليح العلوي الذي يوضع في الكوابيل (الخوارج) وقد توضع بشكل أساسي (حديد علوي رئيسي) وقد توضع كحديد إضافي ولها شكل خاص وإسلوب معين في التسليح وتمتد داخل الباكية المجاورة مرة ونصف طول الكابولي
المرمات يقصد بها الترميم بأنواعه لكن فى أجزاء صغيرة مثل مرمات المحارة (المساح) يعنى فى بعض أجزاء الحوائط والأسقف ومرمات المبانى يعنى تكملة لجزء مبانى غير مبنى وهكذا -----
مدماك:صف من الطوب
شناوي :هو طول القالب 25 او 20سم في الطوب الأحمر المستخدم غالبا في أعمال البناء
أدى او بطيح : هو عرض القالب ويكون 12سم في الطوب نفسه
عراميس : وهي الفواصل الأسمنتيه بين الطوب المبني وتكون في حدود من 0.5 ل 1.0 سم
تكحيل الحائط : سد الفتحات البينيه بين القوالب وذلك في الجهة الأخرى (لجهة المقابلة للتي يقف عليها البنا)
وهناك طرق للبناء
منها الطريقة الإنجليزيه او المصريه القديمه وهي افضل الطرق والمستخدمه حالياوتخص الحوئط عرض 25 وهناك طريقه اخرى للحوائط عرض 37.5 او قالب ونصف
لحام مرقد : هى كميه المونه التى توضع اسفل القالب فتحه الشباك او البروز اللى اعلى الشبابيك او الفتحات عامه اسمه ميسقاله
الترويسه : هى اول واخر طوبه فى المدماك وهما اول ما يبنى فى المدماك الواحد ثم يشد الخيط البناوى بينهما
وذلك لرص وتكمله باقى المدماك
انواع البناء كثيره جدا جدا
اشهرهم الانجليزى اللى اخونا ابن الليث قال عليها التقليديه واحيانا تسمى طريق المصرى القديم وهناك ايضا طريقه الفلمنكى وهناك رباط الحديقه الفلمنكى ورباط الحديق الانجليزى وهناك الرباط الالمانى وايضا هناك الشناوى المستمر
ألزمت الحديد : وهى ان يكون حديد العمدان موضوع في زاوية الكانة تماما
كانة شلش : كاننة نوضع في الكمر لتوزيع الحديد الساقة على مسافات متساوية
كانة عيون : وهى أول كانة في العمود وهى تأخذ شكل العيون للفها على حديد العمود سيخ سيخ
كانة حبة :وهى كانة لمسك سيخين فقط
الجنش عبارة عن الخطاف الذي به بدايه السيخ ونهايته وطوله يساوي عشر مرات قطر السيخ المستخدم وفائدته زيادة تماسك الحديد بالخرسانه
الخلوص وهو المسافه التي تترك بين الحديد والنجارة وتساوي 2.5 سم في كل اتجاه لايجاد غلاف خرساني للحديد لوقاية الحديدي من الصدأ
البسكوته وهي قطعه خرسانيه او بلاستيك(وغالبا بلاستيك ابيض) ومقاسها 5*5*2.5 سم وتوضع اسفل الحديد لايجاد مقدار الخلوص او الغطاء الخرساني
الوصلات عبارة عن وصلة اسياخ الحديد اذا كانت اطوالها قصيرة او وصله الاعمده ببعضها وتسمى هذة الحاله ( الاشاير) وتساوي من 40 ال 60 مرة قطر السيخ المستخدم
التقسيط عمليه توزيع المسافات بين الحديد وبعضه
توشيح العلام عبارة عن وضع العلام حول قطر السيخ لتسهيل عمليه التوضيب
التجنيت عمليه تحديد المسافات على حرف الشده الخشبيه لسهوله التركيب
الجريده وهي الجزء المائل في الاسياخ المكسحه وهي بزاوي 45 درجه للكمر الذي عمقه اقل من 60 سم وزاويه 60 في حاله زياده العمق عن 60 سم للكمرة
الجناح هو الجزء العدل الممتد من الجزء المائل في الحديد المكسح
المعلق وهو السيخ العلوي في الكمرات والسملات ويعلق عليه الكانات
الساقط وهو الحديد السفلي في الكمرات والسملات
الدوران هو السيخ المكسح في الكمرات والسملات
الفرش هو الحديد السفلي الرئيسي ويوضع في البحر الصغير في البلاطات والقواعد المسلحه
الغطاء وهو السيخ الذي يوضع اعلى الفرش ومتعامد عليه في البلاطات والقواعد المسلحه
البادي وهو السيخ او الكانه الاولي ( ويستخدم ايضا على اول درجه للسلم ويسمى بادي السلم)
الناهي وهو السيخ او الكانه التي توضع في الاخر
الاليزون نقطه التقاء الجناح بالجريدة او التقاء الجريده ببحر الدوران
الكرفته السيخ المستخدم في تسليح الخزانات وحمامات السباحه
أرونجي وهو العامل الذي يقوم بنقل الركام الي الخلاطة عند عملية الصب
فرمجي وهو الصنيعي الذي يقوم بأد الخرسانة (عمل تسوية لها بالإدة) وكذلك يقوم بعمل الدمك اليدوي عند الصب
الإدة هي عبارة عن لوح او عرق من الخشب يختلف شكله على حسب الإستخدام المناط به ويستخدم في أعمال البياض (المحارة) وكذلك استلامه وأيضا في استلام اعمال البناء وكذلك تستخدم في تسوية سطح الخرسانة ولكن لها شكل ومقاسات مختلفة في هذه الحالة
المرمات انها عبارة عن اعمال صغيرة تجرى فى المشروع كصب عنصر خرساني صغير أو عمل حائط ......وما أشبه ذلك من الأعمال الإضافية وغالبا يكون نظام الحساب فيها بالمقطوعية
حساب المقطوعية وهو ان يتفق المقاول مع المالك على اجراء عمل ما بمقابل معين دون التقيد بكميات هذا العمل او خلافه
البراميء وهي عبارة عن قطع جميلة الشكل مصنوعة من الأسمنت والرمل معا او من الجبس فقط ويتم تركيبها في البلكونات أو على اي اصوار عموما لعمل شكل جمالي



إحتياطات صب الخرسانة في الجو الحار

يؤدى إرتفاع درجة الحرارة في فصل الصيف إلى عدة مشاكل قد تقلل من جودة الخرساننة ، وعند الضرورة ، بتم إستخدام ماء بارد للخلطة عند الصب في الحر ، وهذا عن طريق مبردات بمصنع الخرسانة.
يجب تجنب الصب في الجو الحار ، وخاصة وقت الظهيرة ، ويستحسن الصب في الصباح الباكر أو مساءاً.



توصيات هامة



- يشرف على أعمال الصب وأخذ العينات مهندس أو فنى مؤهل.
- يجب إستخدام الهزاز الميكانيكى وعدم الإكتفاء بالدمك اليدوى بحال من الأحوال " الدمك اليدوى هو غرز سيخ جديد في المكان الواحد 20 مرة "
- يجب التأكد من جاهزية الموقع وإستلام حديد التسليح من قبل المهندس المشرف قبل وقت كاف من توريد الخرسانة
- يلزم إكمال عملية تفريغ الشاحنة خلال ساعتين ( كحد أقصى ) من وقت تعبئة الخرسانة في الشاحنة ( الوقت مذكور في التذكرة ) ويفضل خلال فصل الصيف إفراغها خلال ساعة ونصف.
- تجنب الصب في درجة الحرارة المرتفعة
- يلزم حساب كمية الخرسانة لكل طلبية حتى يمكن توريد الخرسانة الكافية للموقع بصفة متواصلة وبدون توقف لتجنب حدوث فواصل عند الصب.


.
Joints for Concrete : الفواصل في الخرسانة


الخرسانة كأي مادة أخرى تتمدد بالحرارة وتنكمش بالبرودة وإن التغييرات في الحجم قد تنتج الشقوق في الخرسانة (cracks ) ما لم يتم الحد منها والسيطرة عليها بشكل صحيح.
ويتم ذلك بعمل الفواصل (joints) ويتم تصميمها وبناؤها للقضاء والحد من تشققات الخرسانة وذلك عن طريق جمع وتوزيع وتشتيت قوى الاجهاد (stress forces ) الناجمة عن الاختلافات في درجةالحرارة والرطوبة إن عدم وجود أو كفاية الفواصل الخرسانية يؤدي إلى حدوث شروخ خرسانية غير مرئية وحتى تكون الفواصل فعالة فإنه يجب أن تؤدي الوظيفة التي وجدت لاجلها ومثبتة بشكل صحيح

أنواع الفواصل الخرسانية :
1 فاصل الصب Construction Joint
2فواصل التمدد Expansion Joint
3. فواصل الهبوط Settlement Joint
4. فواصل العزل Isolation Joints
5. فواصل التحكم Control Joint
6. فواصل تخفيف الضغط Pressure Reliving Joint

أولاًُ : فاصل الصب Construction Joint

هو الفاصل الناتج عن عمل صبتين متجاورتين للخرسانة , و يتوجب عمله بسبب عدم الصب بعملية مستمرة ومضي فترة زمنية بين عملية الصب .
ويجب عمل فاصل الصب للخرسانة في أماكن القص الأقل Minimum Shear سواء كان ذلك للبلاطات أو الكمرات أو الأرضيات ….
اذا كان الفاصل في سقف أو كمرة أ و عمود فانه يتم عمل الصبة الاولى بدرجة مائلة 45 بحيث لما نصب الصبة الخرسانية الجديدة تتماسك مع بعضها البعض
وهنا نقف عند بعض المعلومات الهامة :

1- اقصى عزوم موجبه " max positive moment" توجد فى منتصف البحر وأقصى عزوم سالبه " max Negative moment " توجد فوق الركائز
2- اقل عزوم ( تقول إلى الصفر تقريبا ) " min moment " عند نقط إنقلاب العزوم عند ربع أو خمس البحر تقريبا
3- اقصى قوى قص " max shear force " توجد على بعد ( عمق القطاع / 2 ) من وش الركيزه
4- اقل قوى قص " min shear force " توجد عند منتصف البحر اى عند أقصى عزوم " max moment "


حسب الكود الامريكي (6-4-3) و(6-4-5)
يجب ان تكون فواصل الصب بشكل لا تضعف من قوة المقطع الانشائي .
الاحتياطات يجب ان تتخذ لنقل قوى القص والقوى الاخرى من مقطع لاخر خل الفاصل .
1- فواصل الصب للبلاطات
يجب ان تكون ضمن المنطقة بين منتصف الى ثلث المجاز span لكل من البلاطة slabs الجسور BEAM والجسور العرضية girders (الاعصاب rib في باطات الربس او الهوردي)
2- الفواصل في الجسور girders (
جسور رئيسية متقاطع معها جسور عرصية مثل البلاطات المعصبة ribbed slab) يكون الفاصل على مسافة لا تقل عن ضعف عرض منطقة التداخل للجسور .حسبب رأي اللجنة المدققة للكود :
فواصل الصب يجب ان يكون في المناطق التي يكون فيها المنشأ بأقل قوى عندما تكون فيها قوى القص الناتجة عن الوزن هي ليست المهمه ( الاكبر) كما هو معروف في هذه الحالة يكون في منتصف المجاز span ويكون الفاصل بشكل عمودي هنا مناسب، التصميم على القوى الجانبية يجب ان يؤخذ في معالجة الفواصل وذلك من خلال:
• مفتاح القص shear keys وذلك من خلال عمل فجوات في الخراسانه القيمة ( تنفذ خلال مرحلة الطوبار بحيث يكون زوايا التجويف 45 درجة ).
• مفاتيح قص متباعدة Intermittent shear keys وتكون بشكل متباعد او( طريقة التناوب)
• استخدام قضبان تشريك بشكل مائل Diagonal Dowels(Starter bars)
• طريقة القص ناقل Shear Transfer Method

ثانيا ً فواصل التمدد Expansion Joint :


الغرض من عمل فواصل التمدد للمباني هو التحكم في الشقوق التي تحدث للخرسانة ولخفض مقاومة التمدد والانكماش في الخرسانة نتيجة لعوامل الطبيعة وتأثير البيئة .
ويجب اختيار الأماكن المناسبة لفواصل التمدد الراسية في المباني والتي من الممكن أن تظهر فيها الشروخ بسبب قوة الشد الأفقية Horizontal stress
وتحدد المسافة بين فاصل تمدد وأخر بناء علي توقع تمدد حائط مبني أو جزء منه ومقاومة تصميم الحائط لقوة الشد الأفقية وأماكن تواجد الفتحات في الحائط ..أبواب شبابيك …الخ
عرض فاصل التمدد 2سم والمسافة الأفقية في المباني الخرسانية تتراوح بين 40 إلي 60 م مع مراعاة عمل فواصل أخرى في أجزاء المبني الغير متكافئة في الوزن , والبعد الأفقي بين فاصل تمدد وآخر للأسوار المستمرة 12 م . وفي بعض المواصفات مثل البريطانية كل 30 متر

ثالثا ً: فواصل الهبوط Settlement Joint

الغرض من هذا النوع من الفواصل هو حماية المباني من هبوط للتربة والتي تسبب إزاحة راسية Vertical Displacement وتكون في الأماكن أو أجزاء المبني الغير متكافئة بالوزن أو أماكن حدوث الهبوط ويجب أن تعمل بفاصل قاطعا طول المبني بأكمله وسمك في حدود 2سم و يبدأ الفصل من الاساسات وينتهي في اعلي سقف مرورا بجميع الأدوار ويجب اخذ الاحتياطات عند التصميم لعوامل الرطوبة والندي الذي قد يتكون داخل هذه الفواصل .


تستخدم فواصل الهبوط في الحالات التالية :

1- اختلاف نوع التربة أسفل الاساسات لأن الهبوط النسبي للمنشأ يختلف حسب نوع التربة.
2- اختلاف توزيع الأحمال في المبنى اختلافاً واضحا،ً كما يحدث في مآذن المساجد مثلاً التي تتعرض لقوى أفقية كبيرة مقارنة بباقي أجزاء المسجد نظراً لارتفاعها الواضح، فتفصل مآذن المساجد عن باقي المسجد فصلاً كاملاً غالباً.
3- اختلاف التصرف الإنشائي لأجزاء المبنى اختلافاً كبيراً كاختلاف أطوال المسافات بين الأعمدة spans في المبنى.
4- البناء بجوار مبنى قديم لأ ن المبنى القديم يكون قد وصل لحالة الاستقرار و توقف الهبوط ( الترييح ) بينما أي مبنى جديد يحدث له هبوط متفاوت لفترة من عمره المبكر.
5- اختلاف منسوب التأسيس لأجزاء المنشأ و خصوصا عند اختلاف طبقة التاسيس.

و يتم تنفيذ هذه الفواصل في خرسانة الاساسات و ما فوق الاساسات بينما يتم تنفيذ فواصل التمدد من أعلى سطح الاساسات و هذا من الفروق الجوهرية في اغراض الاستخدام.

رابعا ً : فواصل العزل Isolation Joints(هي فواصل تمدد)


تسمح بالتمدد الأفقي البسيط الناتج عن انكماش البلاطات أو الاساسات أو الحوائط , كما أنها تسمح بالتمدد الراسي عند حدوث هبوط بالتربة ومن المهم أن لا تحوي أي نوع من أنواع التسليح .

.خامساً : فواصل التحكم Control Joint

وهي فواصل تسمح للخرسانة بالانضغاط لمنع حدوث شروخ ناتجة عن انكماش الخرسانة بسبب التغير الحراري،و يتم عملها لبلاطات الأرضية لتسمح بتمدد البلاطة في الاتجاه الأفقي فقط ولا تسمح بالهبوط .

سادسا ً : فواصل تخفيف الضغط Pressure Reliving Joint

وهي فواصل خاصة بالتمدد الأفقي في المنشآت الإطارية(Frames) التي تعمل فيها تكسيه للحوائط أو الحوائط الستائرية .وتهدف إلي تخفيف الضغط علي الكسوة , وتظهر واضحة في تكسيات الحوائط مثل الرخام وغيره وفي الحوائط المفرغة


أهم عيوب الخرسانة :

1- لا تتحمل إجهادات الشد . ولتجنب الشروخ لابد من وضع حديد التسليح فى الكابولى فى الأسقف (( أسفل البلاطة الخرسانية
2- يحدث لها تغيرات بعدية نتيجة اختلاف درجات الحرارة أو اختلاف الرطوبة واختلاف محتوى الخلطة. ولتجنبها يتم عمل فاصل تمدد
3- حتى لو كانت الخرسانة فى أحسن حالاتها إلا أنها منفذة للسوائل . ولتجنب هذا العيب لابد من عزل الخرسانة حتى لا يتسبب فى صدأ الحديد .
4- الزحف : وهو يعنى انكماش أو انضغاط فى العمود يحدث تحت تأثير حمل ثابت مع الزمن.
اختبار مقاومة الخرسانة للضغط (Compressive Strength)


- الغرض من التجربة:-
معرفة مدى تحمل الخرسانة لقوى الضغط المطبقة عليه, ويتم إجراء تجربة واحدة لكل
( 100 متر مكعب) من الخرسانة .

- الأدوات المستخدمة:-

1- قالب مكعب معدني قياس ( 20cm x20cm x20cm ).
2- قضيب معدني بطول (50-60cm) وقطره (16mm) .
3- يجب أن تكون قوالب المكعبات نظيفة تماماً ويفضل طلائها بطبقة رقيقة من الزيت وذلك لمنع التصاقها بالخرسانة ولسهولة فك القوالب في اليوم التالي.

- طريقة الاختبار:-

1- تؤخذ العينة من الخرسانة الحديثة الخلط في الموقع ونقوم بملأ عدد (6) قوالب مكعبات بالخرسانة
بحيث تملأ علي (3) طبقات ثم تدمك كل طبقـة علي حـدة بواسطـة قضيب الدمـك بعدد (25) مرة
لكل طبقة بحيث توزع عدد الضربات بانتظام علي سطح الخرسانة وبعد الانتهاء من دمـك الطبقـة
العلوية يسوي سطحها مع سطح القالب بواسطة المسطرين , ويتم كتابة البيانات اللازمة علي المكعب
الخرساني ويؤرخ على وجهها العلوي تاريخ الصب وعيار الخرسانة ( نوعها ) .

2- تحفظ القوالب المملوءة بالخرسانة بعيداً عن أشعة الشمس وعن أي اهتزاز وذلك لمدة (24) ساعة.

3- تحفظ المكعبات في الموقع في مكان بعيد عن الاهتزازات وتغطي لمدة (24days) ثم تفك من القوالب
وترقم وتغمر في الماء ثم تختبر العينات ثلاثة منها بعد (7days) والثلاثة الأخرى بعد ( 28days)
وذلك باختبار أحمال الضغط بعد إخراجها مباشرة من الماء وهي مازالت رطبة.

4- تجري اختبارات علي الموقع أثناء التنفيذ للتأكد من أن خواص الخرسانة تتفق مع تلك التي حددت
لها, ويجب اختبار (6) قوالب لكل منشأ أو لكل يوم صب أو لكل (100m3) من الخرسانة في المنشأ
ويجب ألا تقل مقاومة القوالب في الضغط عن المقاومة المميزة المحددة للتصميم.

يتم كسر المكعبات الخرسانية عادة بعمر(7days) و(28days) لمعرفة مقاومة الخرسانة في كل عمر, بحيث توضع المكعبات بين سطحي آلة الضغط وتطبق عليها حمولة منتظمة, ثم نقوم بحساب جهد الكسر(F) من خلال المعادلة التالية :-

F = P/ A


F = هو جهد الكسر ووحدته (kg /cm2)

P = هو حمل الكسر المستعمل ووحدته (kg)

A = هي مساحة أو مسطح مكعب الخرسانة أو مسطح الاسطوانة ووحدتها (





نسب الخلط


مفتاح الحصول على خرسانة قوية ومتينة يقبع في نسب الخلط وطريقة الخلط للخليط المشكل للخرسانة. فالخرسانة التي لا تملك عجينة اسمنتية كافية لملاء كافة الفراغات بين الركام سيكون من الصعب أن توضع في القوالب المخصصة لها وسوف تنتج تعشيش خشن على سطح الخرسانة بالاضافة الى خرسانة مسامية. اما الخليط المحتوي على الكثير من العجينة الاسمنتية سيكون من السهل وضعه في القوالب بالاضافة الى حصوله على سطح املس وناعم مع ذلك سينتج لنا خرسانة تتقلص وتنكمش بشكل اكبر وستكون غير اقتصادية بتاتا من ناحية التكلفة.
وبالتالي فان تصميم الخلطة الخرسانية المناسبة سيولد لنا القابلية للتشغيل المطلوبة بالنسبة للخرسانة الطازجة بالاضافة الى المتانة والقوة اللازمتين عند تصلب الخرسانة.
عادة فان الخلطة الخرسانية تحتوي على (10-15)% أسمنت و (60-75) %ركام ناعم وخشن و ( 15 - 20 ) % ماء بالاضافة الى نسبة ( 5 - 8 ) % هواء محبوس بداخل الخرسانة.( هذه النسب هي نسب المكونات الى الحجم الكلي للخرسانة).
كيمياء الاسمنت البورتلاندي والتفاعل بداخل الخرسانة يبدء بالظهور في اول وجود للماء في الخلطة. وبالتالي فان الاسمنت والماء يشكلان العجينة الاسمنتية التي تغطي كل جزء من الرمل والحصى بداخل الخرسانة. طبعا هذا التفاعل الكميائي يسمي الامهه أو (Hydration) ، خصائص الخرسانة تتحدد بجودة ونوعية العجينة الاسمنتية المستخدمة ، وقوة العجينة الاسمنتية في المقابل تعتمد على نسبة الماء الى الاسمنت في العجينة.
نسبة الماء - الاسمنت هو وزن الماء مقسوما على وزن الاسمنت. الخرسانة ذات الجودة العالية يجب ان تحتوي على اقل نسبة ماء الى أسمنت من الممكن الحصول عليها بدون التأثير على قابلية التشغيل الخاصة بالخرسانة الطازجة.
بشكل عام أستخدام ماء اقل يولد خرسانة ذات جودة عالية بالاضافة الى ان الخرسانة يجب ان يتم وضعها في القوالب بشكل مناسب ودمجها بشكل مناسب والاعتناء بها في فترة التصلب بشكل مناسب ايضا. ماء الشرب عادة يكون مناسب للاستخدام في الخرسانة. بشكل عام فان الماء الذي لا لون ولا طعم مميز له يمكن ان يستخدم في خليط الخرسانة ، ايضا بعض الماء غير الصالح للشرب يمكن ان يستخدم في خليط الخرسانة.
أستخدام ماء ملوث في الخليط لن يؤثر فقط على فترة الشك للخرسانة أو على قوة الخرسانة لكنه من الممكن ان يؤدي الى ظهور لطخ على الخرسانة بالاضافة الى صدأ حديد التسليح وتغير دائم في حجم الخرسانة وتقليل متانة الخرسانة.
المواصفات عادة تنص على ان الماء يجب ان يكون خالي من الكلوريد والكبريتات والاملاح في ماء الخليط والا فان الاختبارات يجب ان تجرى على الخليط لتحديد تاثير احتواء الماء على هذه الملوثات في صفات الخرسانة الناتجة.

الركام ( الحصمة


ان لنوعية و خواص الركام تأثيراً كبيراً على خواص الخرسانة ونوعيتها لكونه يشغل حوالي (70-75%) من الحجم الكلي للكتلة الخرسانية. ويتكون الركام بصورة عامة من حبيبات صخرية متدرجة في الحجم منها حبيبات صغيرة كالرمل والأخرى حبيبات كبيرة كالحصى .
وإضافة إلى كون الركام يشكل الجزء الأكبر من هيكل الخرسانة والذي يعطي للكتلة الخرسانية استقرارها ومقاومتها للقوى الخارجية والعوامل الجوية المختلفة كالحرارة والرطوبة والانجماد فانه يقلل التغيرات الحجمية الناتجة عن تجمد وتصلب عجينة الاسمنت أو عن تعرض الخرسانة للرطوبة والجفاف . ولذا فإن الركام يعطي للخرسانة متانة أفضل مما لو استعملت عجينة الاسمنت لوحدها.

مما ورد سابقاً يتضح أن خواص الركام تؤثر بدرجة كبيرة على متانة وسلوك هيكل الخرسانة. وعند اختيار الركام لغرض الاستعمال في خرسانة معينة يجب الانتباه بصورة عامة إلى ثلاثة متطلبات هي: اقتصادية الخليط ، المقاومة الكامنة للكتلة المتصلبة ، والمتانة المحتملة لهيكل الخرسانة. و من الخواص المهمة الأخرى لركام الخرسانة هي تدرج حبيباته ( مرفق جداول التدرجات الشاملة للركام حسب المقاس الاعتباري الأكبر- ملحق رقم 1)، ولغرض الحصول على هيكل خرساني كثيف يجب أن يكون تدرج ركام الخرسانة مناسبا وذلك بتحديد نسبة الركام الناعم والركام الخشن في الخليط . بالاضافة إلى ذلك يكون تدرج حبيبات الركام عاملا مهما في السيطرة على قابلية تشغيل الخرسانة الطرية. فعند تحديد كمية الركام الموجود في وحدة الحجم للخرسانة تكون قابلية تشغيل الخليط أكثر عندما يكون تدرج الركام مناسبا وبذلك تكون الحاجة لكمية الماء اللازمة للخليط أقل وهذا بدوره يؤدي إلى زيادة مقاومة الخرسانة الناتجة. كما ويؤثر الركام على الكلفة الكلية للخرسانة . *** وبصورة عامة فإنه كلما كانت كمية الركام الموجود في حجم معين من الخرسانة أكثر كلما كانت الخرسانة
الناتجة اقتصادية أكثر وذلك لكون الركام أرخص من الأسمنت.

ولغرض الحصول على خرسانة متينة يجب أن يتميز ركامها بعدم تأثره بفعل العوامل الجوية المختلفة كالحرارة والبرودة والانجماد والتي تؤدي إلى تفكك الركام كما ويجب أن لا يحصل تفاعل ضار بين معادن الركام ومركبات الأسمنت ، إضافة إلى ضرورة خلو الركام من الطين ومن المواد غير النقية والتي تؤثر على المقاومة والثبات لعجينة الأسمنت . ويجب أن يكون الركام نظيفا قويا مقاوما للسحق والصدم ومناسبا من حيث الامتصاص ذا شكل وملمس مناسبين وغير قابل للانحلال ، ومقاوما للتآكل والبري.
الاشتراطات الخاصة بالركام:
ا - يجب أن تكون حبيبات الركام شبه كروية وغير مفلطحة وتفضل الأنواع عديدة الأوجه.
ب- يجب ألا تزيد نسبة الامتصاص عن 5%.
ج- يجب ألا يقل الوزن النوعي الظاهري عن 2.35
د - يجب ألا تزيد نسبة الفاقد في وزن الركام عند اجراء اختبار الثبات عن 10-12% من الوزن.
هـ- يجب ان يكون الركام المستخدم في الخلطات الخرسانية متدرجاً ضمن حدود منحنيات التدرج الشامل المرفقة في ملحق رقم 1.
و - يجب أن يخضع الركام للغسيل قبل استخدامه وذلك لضمان خلوه من المواد العضوية والأملاح الضارة.


هناك عدة أنواع معروفة للأسمنت وهي :

أ- الأسمنت البورتلاندى العادي:

يستخدم في أعمال الإنشاءات بوجه عام، وهناك أصناف مختلفة من هذا النوع مثل الأسمنت الأبيض الذي يحتوى على نسبة أقل من أكسيد الحديديك، و أسمنت آبار البترول (Oil-Well Cement) المستخدم في تبطين آبار البترول، والأسمنت سريع الشك، وأصناف أخرى متعددة ذات استخدامات خاصة.

ب-الأسمنت البورتلاندى المتصلب في درجة الحرارة العالية و المقاوم للكبريتات:

يستخدم في الحالات التي تتطلب حرارة تميؤ معتدلة، أو في الإنشاءات الخرسانية المعرضة لتأثيرات متوسطة من الكبريتات.


ج- الأسمنت سريع التصلب:

تختلف أصناف الأسمنت سريع التصلب عن الأسمنت العادي من عدة نواحي، منها أن نسبة الحجر الجيري إلى السيليكات ونسبة سيليكات ثلاثي الكالسيوم في الأسمنت سريع التصلب تكون أكبر من مثيلاتها في الأسمنت العادي.كما يتصف هذا النوع بدرجة نعومة أكبر من الأسمنت العادي، مما يؤدى إلى سرعة التصلب وتولد سريع للحرارة.
يستخدم الأسمنت سريع التصلب في إنشاء الطرق.


د- أسمنت بورتلاندي منخفض الحرارة:

يحتوى هذا النوع على نسبة منخفضة من كبريتات ثلاثي الكالسيوم وألومينات ثلاثي الكالسيوم، مما يؤدى إلى انخفاض في الحرارة المتولدة. تستخدم أكاسيد الحديديك لخفض نسبة ألومينات ثلاثى الكالسيوم، وبالتالي ترتفع نسبة رباعي ألومينات الكالسيوم الحديدية في هذا النوع من الأسمنت.


هـ- الأسمنت المقاوم للكبريتات:

يحتوى هذا النوع من الأسمنت على نسبة منخفضة من ألومينات ثلاثي الكالسيوم، ويتصف بقدرة أكبر على مقاومة الكبريتات بسبب مكوناته، أو بسبب العمليات المستخدمة في صناعته، لذلك فهو يستخدم في الحالات التي تتطلب مقاومة عالية للكبريتات.

و- أسمنت بورتلاند أبيض :

يستعمل الأسمنت البورتلاند الأبيض في تجميل المباني وفي الخرسانات الناعمة وفي صناعة ألوان مختلفة من البلاط

الاختبارات


أخذ عينات الخلطة الطازجة:

يجب أن تجمع عينة الفحص خلال عملية التفريغ من الخلاطة المركزية أو خلاطة الموقع أو الشاحنة ويتم ذلك بوضع وعاء معترض أثناء التفريغ أو تحويل التفريغ إلى وعاء العينة ولهذه الغاية يمكن تخفيف سرعة التفريغ ويجب عدم استعمال أول أوآخر 0.2 م3 (أي تؤخذ العينة في حدود ال 60% الوسطى ) من الخلطة. أما الخلاطات الصغيرة فان عينة واحدة من منتصف التفريغ تكفي. وإذا كانت الخلطة قد أفرغت فيمكن أخذ اجزاء من مواقع مختلفة ثم خلطها ببعضها على سطح غير ماص وعمل حماية من الطقس حتى نمنع كسب أو فقدان ماء ويتم أخذ العينات حسب المواصفات البريطانية أو الأمريكية أو أي مواصفات بديلة .

اختبارات الخرسانة الطرية :

1- اختبار التهدل الذي يجرى حسب المواصفات البريطانية القياسية BS 1881 - 102

أ*. يكون قالب الفحص على شكل مخروط ناقص مصنوع من صفائح الفولاذ المجلفن سمك (1.6) ملمترا أو أكثر سطحه الداخلي أملس و مزود من الخارج بأيدي وأرجل خاصة للرفع والتثبيت وتكون أبعاده وتفاصيله مطابقة للمواصفات القياسية.
ب*. يكون قضيب الدمك مصنوع من الفولاذ ذو مقطع دائري الشكل قطر (16) ملمترا وطوله (600) ملمترا حافته السفلى مستديرة بشكل نصف كروي.
ت*. يوضع القالب على سطح جاسيء مستو وناعم غير ماص للماء ، ويفضل استعمال صفيحة مستوية من الفولاذ المجلفن لهذا الغرض، على أن يكون السطح المذكور مثبت أفقيا باستخدام ميزان الماء في موضع بعيد عن أي مصدر للذبذبات أو الارتجاجات.
ث*. يملأ القالب بالخرسانة الطازجة على طبقات متتالية بحيث يكون سمك الطبقة الواحدة مساويا لربع ارتفاع القالب. تدمك كل طبقة حسب الأصول باستعمال قضيب الدمك وبعدد (25) ضربة موزعة بانتظام على كامل سطح الطبقة . بعد مليء القالب بالكامل يسوي السطح النهائي باستخدام المالج مع مستوى الفتحة العلوية للقالب.
ج*. يرفع القالب رأسيا إلى أعلى ببطء وحذر و بشكل يضمن عدم زحزحة الخرسانة.
ح*. يوضع القالب رأسيا بجانب كتلة الخرسانة التي رفع عنها ، ويقاس تهدل الخرسانة بقياس الفرق في الارتفاع بين القالب وأعلى نقطة من كتلة الخرسانة.
خ*. يتوجب اعادة الاختبار اذا ما حدث انهيار أفقي للخرسانة الطازجة عند رفع القالب عنها واذا حدث ذلك الانهيار عند اعادة الفحص فيعتبر قوام الخرسانة غير مطابق لهذه المواصفات.
2- اختبار معامل الدمك:

أ*. يملأ القادوس العلوي بالخرسانة الطازجة باستخدام المغرفة ، يتم بعدها مباشرة فتح بوابة المفصلة حيث تهبط الخرسانة تحت تأثير وزنها فقط لتملأ القادوس السفلي.
ب*. يراعى اغلاق فوهة الاسطوانة السفلية أثناء مليء القادوس العلوي بالخرسانة وفتح بوابته لتهبط الخرسانة إلى القادوس السفلي.
ت*. يرفع الغطاء عن فوهة الخرسانة وتفتح البوابة المفصلية للقادوس السفلي المملوء بالخرسانة بحيث تهبط الخرسانة من القادوس السفلي تحت تأثير وزنها فقط لتملأ الاسطوانة.
ث*. يسمح باستعمال قضيب الدمك لمساعدة الخرسانة للهبوط من القادوس العلوي إلى القادوس السفلي ومن القادوس السفلي إلى الاسطوانة ، وذلك اذا ما التصقت الخلطة بجدار القادوس على أن يكون ذلك من الأعلى و بلطف.
ج*. تزال الخرسانة الزائدة عن مستوى الاسطوانة باستخدام مالجين يمسك كل مالج في يد والشفرة في وضع أفقي ويسحبا باتجاه بعضهما ابتداء من طرفي الاسطوانة مع الضغط على الحواف العليا للاسطوانة .
ح*. تنظف الاسطوانة من الخارج من أي مواد عالقة عليها . توزن في ميزان حساس ولأقرب (10) غرامات . يطرح من ذلك وزن الاسطوانة وهي فارغة ويعرف هذا الوزن بوزن الخرسانة الجزئية الدمك.
خ*. تفرغ الاسطوانة ويعاد ملؤها بالخرسانة على طبقات وتدمك جيداً، وينظف السطح الخارجي للاسطوانة وتوزن لأقرب (10) غرامات يطرح من ذلك وزن الاسطوانة وهي فارغة ، ويعرف هذا الوزن بوزن الخرسانة المدموكة بالكامل.
د*. يحسب معامل الدمك بتقسيم وزن الخرسانة الجزئية الدمك على وزن اللخرسانة المدموكة بالكامل.

3 - اختبار وحدة الوزن للخرسانة الطازجة.
4 - اختبار محتوى الهواء.
5 - تحليل الخرسانة الطازجة.

Admin
Admin

عدد المساهمات: 94
تاريخ التسجيل: 16/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://workingdrawing.ba7r.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استمر

مُساهمة  Admin في الأحد ديسمبر 19, 2010 1:45 am

اختبارات الخرسانة المتصلدة:

1- اختبار المقاومة بالضغط :
أ*. يجرى هذا الإختبار على الخرسانة المتصلدة على عمر 7 أيام أو 28 يوم، ويكون جهاز الاختبار وطريقة الاختبار مطابقة للمواصفات القياسية البريطانية BS-1881 أو المواصفات الأمريكية رقمASTM - C39 .
ب*. تقاس أبعاد نموذج الفحص لأقرب (1) مللمتر وتحسب مساحة سطح التحميل على هذا الأساس.
ت*. يحسب اجهاد الكسر بتقسيم قوة الكسر على مساحة سطح التحميل ولأقرب (0.5) نيوتن/ملم2

2 - اختبار مقاومة الانحناء
3 - اختبار مقاومةالشد غير المباشر.
4 - كثافة الخرسانة المتصلدة.
5 - فحص العينات اللبية (Core Test) .

يتم هذا الفحص بثقب الخرسانة المصبوبة وأخذ عينات اسطوانية وكسرها. ونلجأ إلى هذا الفحص اذا لم تجتز المكعبات التي أخذت من الخرسانة أثناء صبها الفحص، وتعتبر الخرسانة مطابقة للمواصفات اذا حققت نتائج كسر العينات اللبية قوة لا تقل عن 85% (معدل 3 عينات ) من المقاومة المميزة المطلوبة بحيث لا تقل مقاومة الكسر الدنيا لأي عينة عن 75% من المقاومة المميزة.


7 - اختبار التحميل في الموقع:

يجرى اختبار التحميل في الموقع للعقدات والجيزان من الخرسانة المسلحة التي لا يقل عمرها عن 56 يوما. ويقاس الترخيم بعد التحميل لمدة 24 ساعة ثم يقاس الاسترجاع في الترخيم. ويجب أن لايزيد الترخيم بالمللمتر عن 50 × مربع بحر التحميل مقسوما على عمق المقطع الانشائي. أما الاسترجاع فيجب أن لا يقل عن 75% من الترخيم الأقصى .

8 - فحص المطرقة وفحص الموجات النابضة

خواص الماء المستعمل في الخرسانة:


1. يكون الماء المستعمل في خلط ومعالجة الخرسانة خاليا من المواد الضارة مثل الزيوت والشحوم والأملاح والأحماض والقلويات والمواد العضوية والفلين والمواد الناعمة سواء كانت هذه المواد ذائبة أو معلقة وخلافها من المواد التي يكون لها تأثير عكسي على الخرسانة من حيث قوة الكسر والمتانة.
2. يعتبر الماء الصافي الصالح للشرب صالحا لخلط الخرسانة وايناعها.
3. يسمح باستعمال الماء غير الصالح للشرب في حالة عدم توفر الماء الصالح لشرب على أن لا يزيد تركيز الشوائب فيه عن نسب معينة تحددها المواصفات.
4. يحظر استعمال الماء غير الصالح للشرب في خلط وايناع الخرسانة إلا بعد أن يثبت مخبريا بأن مقاومة مكعبات الملاط (Mortar) الذي جرى خلطه بالماء غير الصالح للشرب تساوي على الأقل (90) % من مقاومة نظيراتها والتي جرى تحضيرها باستعمال ماء صالح للشرب وذلك عند عمر (7) أيام و (28) يوم وحسب المواصفات الأميركية رقم ASTM C-109
5. يجرى تصميم الخلطة الخرسانية في المختبر باستعمال نفس الماء غير الصالح للشرب والذي سيجرى استخدامه في الخلطات الخرسانية بالموقع.

أهمية الماء:

1. إن الماء ضروري لكي يتم التفاعل الكيماوي بين الاسمنت والماء.
2. وهو ضروري أيضا لكي تمتصه الحصمة المستعملة في الخرسانة.
3. يعطي الماء الخليط المؤلف من الركام الخشن والناعم والاسمنت درجة مناسبة من الليونة تساعده على التشغيل والتشكيل.
4. بوجود الماء يمكن خلط مقدار أكبر من الحصمة بنفس الكمية من الأسمنت.
5. إن الماء يعطي حجماً للخرسانة يتراوح ما بين 15-20 %.
6. يضيع جزء من الماء الموجود في خلطة الخرسانة أثناء عملية التبخر.
7. إن الماء ضروري لعمليات إيناع الخرسانة أثناء تصلبها.


النسبة المائية الاسمنتية:


هي النسبة بين وزن الماء الحر المخصص للتفاعل ( عدا عن الماء الذي تمتصه الحصمة) إلى وزن الأسمنت في الخلطة. ولضبط نسبة الماء في الخلطة أهمية بالغة وعليها تتوقف قوة الخلطة ومساميتها وانفصالها ونزفها ومقدرتها على مقاومة العوامل الجوية من برودة وحرارة وتآكل حيث ان كثرة الماء تضعف الخرسانة وتسبب الانفصال والتدميع والمسامية وقلة الدوام والاهتراء وقلة التماسك والضعف والتقشر والانكماش والتشقق. والجداول التالية تحدد النسبة المائية الاسمنتية القصوى حسب درجة الخرسانة (aci 211.3-76):





الشروخ الخرسانية أسبابها وعلاجها


تحدث الشروخ الخرسانية لأسباب عديدة ومختلفة . وقد تكون هذه الشروخ على درجة من الخطورة قد تؤثر في عمر المبنى . وفيما يلي تصنيف الشروخ حسب مسبباتها تصنيفاً يسري على كل المنشآت التي تصب في المواقع أو مسبقة الصب .

تصنيف الشروخ :

1- شروخ غير إنشائية ( لأسباب غير إنشائية ) ونميز منها :

شروخ الانكماش الحراري :

يتولد أثناء عملية التصلب المبكرة حرارة ناتجة من التفاعل الكيميائي بين الماء والإسمنت . وغالباً ما تعالج العناصر المسبة الصنع بالبخار Steam Curing وهذه المعالجة الحرارية تولد كمية كبيرة من الحرارة خلال الخرسانة . وعند ما تبرد الخرسانة وتنكمش تبدأ الاجتهادات الحرارية في الظهور والنمو خاصة إذا كان التبريد غير منتظم خلال العنصر . وقد يحدث اجتهاد الشد الحراري شروخاً دقيقة جداً يقدر أن يكون لها أهمية إنشائياً. ولكن ذلك يوجد أسطحاً ضعيفة داخل الخرسانة ، كما أن انكماش الجفاف العادي يؤدي إلى توسيع هذه الشروخ بعد ربط العناصر مسبقة الصنع .

شروخ الانكماش اللدن :

تحدث نتيجة التبخر السريع للماء من سطح الخرسانة وهي لدنه أثناء تصلدها . وهذا التبخر السريع يتوقف على عوامل كثيرة أهمها درجة الحرارة وسرعة الشمس المباشرة تجعل معدل التبخر أعلى من معدل طفو الماء على سطح الخرسانة .وتكون شروخ الانكماش اللدن عادة قصيرة وسطحية وتظهر في اتجاهين عكسيين في آن واحد . وفي حالة عناصر المنشآت سابقة الصب التي تصنع في أماكن مغلقة وتعالج جيداً فلا يخشى من خطورة شروخ الانكماش اللدن لصغرها .


شروخ انكماش الجفاف Drying Shrinkage Cracking


يحدث هذا النوع من الشروخ عندما تقابل العناصر القصيرة ذات التسليح القليل حواجز تعيقها ( كما في حالة اتصال كورنيشية ذات ثخانة صغيرة ببلاطة شرفة ذات ثخانة كبيرة ).وفي الكمرات مسبقة الصنع فإن خرسانة الأطراف المفصلية تصب في مجاري من وصلات متصلدة مسبقة الصنع ( كقالب ) . ونظراً لضيق هذه المجاري نسبياً لتسهيل عملية الصب ، وتحدث في الفواصل الرأسية غالباً شروخ دقيقة نتيجة الانكماش .

فروق الإجهاد الحرارية Defferential Thermal Strains :

إن أسلوب الإنشاء في المنشآت مسبقة الصب يساعد على التأثر باختلاف درجة الحرارة لاختلاف الطقس الطبيعي أو نتيجة التسخين Steam Curig . ولذا تظهر الشروخ في البحور المحصورة عند ما يكون اتصال وجهيها بالمنشأ متيناً . كما أن الحرارة المفاجئة لها تأثير آخر حيث يولد الارتفاع المفاجئ في درجة الحرارة سلسلة من الشروخ أيضاً إذا حدث اختلاف كبير في درجة الحرارة بين وجهي بلاطة أو كمرة . وهذا التأثير نادر الحدوث في المنشآت السكنية . ولكن قد يحدث في منشآت معينة ، مثل حوائط الخزانات وفي حالات خاصة عندما يكون السائل المخزون داخل الخزان ساخناً أو بارداً جداً . كما تحدث إجهادات بالمنشأ نتيجة اختلاف درجة الحرارة بين أجزئه المختلفة ، فإن أطراف الواجهة مثلاً تتعرض لأشعة الشمس المباشرة فتتمدد ، بينما تظل درجة حرارة باقي المنشأ منخفضة ، فينتج عن ذلك ظهور شروخ قطرية من الزوايا في أرضيات المنشآت الطويلة جداً أو المتينة جداً . وهناك أنواع أخرى من الشروخ قد تحدث تحت هذا التأثير وبخاصة مع حدوث الضوضاء والاهتزازات ، وتقلل الشروخ الناتجة من الانكماش وفروق درجات الحرارة من متانة المنشأ وهذا يعني أن الاجتهادات لا تتزايد بعد حدوث الشروخ .


شروخ نتيجة التآكل
هناك نوعان رئيسان من العيوب يساعدان على تزايد تأثير عوامل التعرية على المنشأ الخرساني ، وهما :

تآكل حديد التسليح :

ينمو الصدأ ويتزايد حول حديد التسليح منتجاً شروخاً بامتداد طولها . وقد يؤدي ذلك إلى سقوط الخرسانة كاشفة حديد التسليح وتساعد كلوريدات الكالسيوم الموجدة في الخرسانة على ظهور هذا العيب ، كما تساعد على ذلك الرطوبة المشبعة بالأملاح في المناطق الساحلية تحمل كلوريد الكالسيوم ، وبالتالي فإن خطورة تآكل الحديد تصبح كبيرة في هذه الحالة . إن شروخ تآكل الحديد خطيرة على عمر المنشأ وتحمله حيث تقلل مساحة الحديد في القطاع الخرساني ، وهذه الظاهرة خطيرة بصفة خاصة في الخرسانة مسبقة الإجهاد .

نحر الخرسانة

هناك تفاعلات كيميائية تؤدي إلى تهتك الخرسانة والحالة الأكثر شيوعاً هي تكوين ألـ Ettringit نتيجة اتحاد الكبريت مع ألومينات الإسمنت في وجود الماء . والملح الناتج ذو حجم أكبر من العناصر المكونة له ، والتمدد الناتج يؤدي إلى تفجر الشروخ وسقوط أجزاء الخرسانة المتهتكة . وقد يظهر خلل كيميائي نتيجة اختيار حبيبات ( حصى ) غير ملائمة ، فإن النتوءات والحفر التي تظهر على السطح الخرساني تعني أن الحبيبات المعزولة قد تفتتت .


2- الشروخ الإنشائية

تتعرض الخرسانة المسلحة لاجتهادات الشد عند تحميل المنشأ ، ولذلك تحدث شروخ في الكمرات ( وهذا طبيعي ) في الجانب المعرض للشد تحت تأثير عزم الانحناء . فإذا كان التسلح المستخدم موزعاً بالشكل الملائم ( تفريد الحديد ) وكانت الخرسانة جيدة النوعية فإن هذه الشروخ تكون دقيقة بالقدر الكافي لتجنب تآكل الحديد . وعموماً فإن هذه الشروخ مقبولة إذا كان سمكها 0.2مم وقد أثبتت التجارب أن التآكل والصدأ يتزايدان بسرعة فقط عندما يزيد سمك الشرخ عن 0.4مم. وقد تظهر بعض الشروخ نتيجة اجتهادات القص ، وإن كانت نادرة ، وتكون شروخاً قطرية ( مائلة)في اتجاه أسياخ التسليح ( التكسيح ) وتحدث بسبب عيوب في ترابط أسياخ الحديد ذات القطر الكبير مع الخرسانة ، خاصة إذا كان غطاء الحديد قليل السمك ، أو إذا كان جنش الأسياخ قصيرة مما يؤدي إلى ضعف الربط بين أسياخ الحديد والخرسانة أو إذا كانت هذه الشروخ معقولة في الحدود المسموح بها وتشير إلى سلوك طبيعي للمنشأ فلا خطر منها ولكن في بعض الحالات تكون هذه الشروخ ظاهرة بدرجة تشكل خطراً مثل :
شروخ عزوم الانحناء أو القص التي يزداد اتساعها بصفة مستمرة .
شروخ تحدث في أجزاء الخرسانة المعروضة للضغط وهذا ينبه إلى أن هناك سلوكاً غير عادي يحدث في المنشأ . تفتت الخرسانة في مناطق الضغط ( الأعمدة أو الكمرات أو البلاطات في الجانب المعرض للضغط ) وهذه الحالة من أقصى درجات الخطورة على المنشأ.
عند حدوث مثل هذه الأنواع من الشروخ فقد يكون من الضروري تدعيم المنشأ وتُزال الأحمال فواً ،وبعد ذلك يدرس أساس ومصدر الخلل في المنشأ


، ونبدأ في حل مشكلة تقوية المنشأ وكيفية معالجة الشروخ .


وقد يكون سبب الخلل زيادة في الأحمال على المنشأ ، أو أن التسليح غير كاف ، أو أن نوعية الخرسانة رديئة أو أن هناك هبوطاً في التربة …… الخ .

صيانة وترميم الشروخ في المنشآت :

مراقبة الشروخ

يجب ملاحظة الشروخ عندما تظهر في المنشأ الخرساني وعند ظهورها يجب اختبار سمك الشرخ وطوله وعمقه . ومن المهم ملاحظة ما إذا كان الشرخ يتسع بمرور الوقت أم لا . وهناك طرق كثيرة تستخدم الدراسة ذلك ( مثل استخدام بقع الجبس فوق الشروخ ومتابعة حدوث الشروخ في الجبس ، أو باستخدام جهاز يقيس العرض بين كرتين من الحديد مثبتتين على جانبي الشرخ ) .
ويجب قياس تشوه أو انحناء عناصر المنشأ التي تحدث فيها الشروخ الإنشائية باستخدام نقط المناسيب المعروفة كمرجع للقياس ( من الضروري معرفة الهبوط النهائي للأساسات ) وسوف تقودنا الملاحظة وأحذ القراءات المختلفة إلى معرفة نوع الشروخ من حيث أسبابها . وغالباً ما تؤثر عدة أسباب في وقت واحد .
من الممكن الآن اقتراح طريقة للعلاج ( الترميم ) التقوية المنشأ مثلا أو حقن الشروخ ……وما إلى ذلك .
معالجة الشروخ وترميم المنشأ :

الشروخ الشعرية غير الإنشائية ( الناتجة عن أسباب غير إنشائية)
من المفروض في هذه الحالة أن الخرسانة جيدة النوعية ، وأن الشروخ دقيقة ولتمثل خطورة على استمرارية تحمل التسلح . فإذا تمت معاينة الشروخ ، وكانت ناتجة عن سلوك طبيعي للمبنى كما في حالة الوصلات بين الوحدات مسبقة الصب ، فعلى المصمم أن يأخذ هذه الشروخ في الحساب وخاصة الوصلات الرأسية والأفقية بوجه المبنى ، والتي يجب معالجتها بعناية لتجنب الأضرار التي تنجم عن هذه الشروخ ( مثل تسرب المياه خلال لها ) . وبالتالي يجب أن نتوقع ذلك في اكتساء الجدران الداخلية . وعادة يتم إجراء اختبارات معملية على وصلات مشروخة لنحصل على القوة الحقيقية للوصلات في حالة الاستخدام الفعلي لها ، ويجب أن يصمم حديد التسليح ويختار تفرده بطريقة تجعل اتساع الشروخ غير خطير . وغالباً ما يكون وضع الحديد الإضافي غير المحسوب إنشائياً ضرورياً ( مثل حديد التسليح القطري المكسح ) ويكون عمودياً على اتجاه الشروخ المتوقعة في زوايا المبنى .
وعموماً فإن التصميم الجيد والتنفيذ الجيد يعطينا أفضل تحكم في الشروخ . وتعالج الشروخ الشعرية غير الإنشائية ( مثل شروخ الانكماش اللدن ) بتنظيف السطح بالفرشاة المعدنية ، ثم تدمن الشروخ على طبقات من روبة حقن إسمنتية لاصقة ؟. وعندما تكون الشروخ الشعرية عميقة وعمودية على اتجاه قوى الضغط في المنشأ فمن الضروري حقن هذه الشروخ بعناية باستخدام المنتجات التي تتصلب حرارياً . ومن الضروري اختيار منج منخفض اللزوجة

الشروخ العريضة

عندما يكون عرض الشرخ كبيراً وعميقاً داخل الخرسانة بحيث يصل إلى التسليح فيجب معالجه لتجنب تآكل الحديد . أما إذا حدث هذا التآكل في الحديد فعلا فيجب إزالة الغطاء الخرساني المغلف للحديد ، تنظف أسياخ الحديد ،ويستبدل الغطاء المزال بخرسانة جيدة كغطاء للحديد ( ومن المهم ي هذه الحالة استخدام الرتنجات الغروية اللاصقة والترميم بخرسانة عالية المقاومة بالدفع بالهواء باستخدام مدفع الإسمنتcement Gun ) وغالباً ما تتميز الشروخ الناتجة عن تمدد الخرسانة باحتوائها على نسبة كبريتات عالية . وقد يكون من الضروري في هذه الحالة إزالة الخرسانة المعابه وتغييرها . وإذا كانت الشروخ ناتجة عن أسباب ميكانيكية ( مثل زيادة الأحمال أو نقص التسليح أو استخدام خرسانة رديئة أو هبوط التربة ) فيجب أن نتأكد من السيطرة على هذه الأسباب قبل البدء في ترميم المبنى خاصة إذا كانت هذه الشروخ مستمرة في الزيادة .
وقد يكون من الضروري إزالة وتغيير الخرسانة المعابة وإضافة طبقة من الخرسانة الجديدة مثلاً ( نحصل على ربط الخرسانة القديمة بالخرسانة الجديدة باستخدام طبقة دهان خاصة من مادة غروية مطاطة أو باستخدام أيبوكسي لاصق Epoxyde Glue . وقد يكون من الضروري وضع أسياخ حديد تسليح إضافي في مجاري أو ثقوب محفورة لها في الخرسانة القديمة ( يزرع الحديد باستخدام مونه أيبوكسية لاصقة ) وعندما نقرر حقن الشروخ فيجب العناية باختيار المنتج اللزوج الذي سنستخدمه وفقاً لترتيب الشروخ وتوزيعها ، ووفقا لنتائج عملية الحقن .
إذا كانت الشروخ نشطة ويتغير عرضها نتيجة التأثيرات الحرارية فلابد من أن نتأكد من عدم ظهور تأثير إجهادات الشد وشروخ جديدة بعد ملء الشروخ
.
علاج الشروخ باستخدام المواد المرنة

سوف نتاول هنا حلول ومشاكل ملء شروخ الخرسانة مع متابعة الترميمات الأخرى الضرورية .

المواد المستخدمة :

تستخدم البوليمرات العضوية والإسمنت في علاج الشروخ وسوف نشير إليها بالروابط . وأكثر البوليمرات العضوية استخدما في الترميمات الإنشائية هي الروابط الإيبوكسية . وهي عبارة عن مركب أساسي راتنجي Epoxy Binders أو مصلد أو معجل للتصلب ، حيث يجب خلطها بالنسب المحددة . وللروابط الإيبوكسية خاصية الاتصاق بالخامات كالخرسانة والحديد وقلة الانكماش ، كما أنها ذات قوة شد وضغط عاليتين . ويعيب البوليمرات العضوية ضعف مقاومتها للحريق ودرجات الحرارة المرتفعة . والروابط الإيبوكسية تنتمتي إلى فصيلة البوليمرات حرارية التصلد وهي تشمل ضمن تركيبها البوليرثان مجهزاً على هيئة مركبين خلطهما عند الاستخدام ويعد البوليستر من نفس الفصيلة . وهو يتكون عادة من ثلاث مركبات ( أساس راتنجي ، وسيط مساعد ، ومعجل تصلب ) .
وهناك فصيلة أخرى من الروابط العضوية تتكون من البوليمرات البلاستيكية Thermoplastic Polymers أو الروابط الاكريليكية Acrylamid Binder وهي سريعة التصلب ولا تلتصق بالخرسانة ، وهي ذات انكماش عال في الظروف الجافة ولذا فإن استخدامها الرئيسي يكون في سد الشروخ في حالات الرطوبة والتشبع لمقاومة تسرب الماء والإسمنت المستخدم هنا هو الإسمنت البورتلاندي العادي ، كما أن الإسمنت قليل الانكماش والإسمنت سريع التصلب يمكن خلطهما بالبوليمرات العضوية .
اختيار الخامات
يستخدم إسمنت الحقن ( اللباني ) لملء التعشيشات والفراغات الهامة ، كما يستخدم الإسمنت السريع التصلب في بعض حالات ملء الشروخ وتستخدم البوليمؤات البلاستيكية ( الراتنجات الاكليريكية ) بصفة رئيسية لملء الشروخ تحت ضغط الماء لإيقاف نفاذا الماء . كما تستخدم أيضاًالبوليمرات حرارية التصلد ويعطي الجدول المرفق (1) ملخصا لوضع استخدامات أنواع الخامات المختلفة والمفصلة عن استخدام البوليمرات حرارية التصلد.

الحد من سعة الشروخ :

يمكن تلافي وصول الشروخ في عناصر الخرسانة المسلحة إلى الحد غير المسموح به باتخاذ مايلي :
استعمال الخرسانة الكثيفة ما أمكن .
تأمين طبقة كافية من الخرسانة لحماية حديد التسليح ضد عوامل التآكل بما لا قل عن 2 سم في البلاطات المعروضة لتأثيرات جوية ، و 2.5سم للكمرات والأعمدة ، على أن لا تقل سماكة هذه الطبقة عن أكبر قطر لحديد التسليح المستعمل .








الهزاز واهميته

من أسباب عدم أستخدام الهزاز لمنع وقوع فقاعاتهوائية تحصل هذه المشاكل في الخرسانةمما قد يتسبب فيالضرر وضعف قوة الأعمدة والأسطح الخرسانية .
يجب تجنب الصب في الجو الحار ، وخاصة وقت الظهيرة ، ويستحسن الصبفي الصباح الباكر أو مساءاً.
إستخدام الهزاز لدمك الخرسانة
يجبدمك الخرسانة الطرية للحصول على خرسانة جيدة وخالية من التعشيش " أماكن مفرغة لمتصل إليها الخرسانة " ، ويعد إستخدام الهزاز الميكانيكى أفضل الوسائل لدمك الخرسانة، وتتم عملية الدمك وفقاً للطريقة التالية:
- يغرز الهزاز في الخرسانة الطرية بشكل عمودى وعلىمسافات منتظمة ( حوالى نصف متر ) لمدة 10 إلى 30 ثانية لكل غرزة ، مع مراعاة أن تتمعملية الغرز إلى قاع الطبقة المصبوبة بسرعة والسحبببطء.
- إذا كان صبالخرسانة يتم على طبقات ف‘نه يجب غرز رأس الهزاز إلى قاع الطبقة المصبوبة حديثاًوإختراق الطبقة التى تحته بمسافة لا تقل عن 15 سم.
- إذا كانت البلاطة ذات سماكة محدودة فيمكن غرزالهزاز بشكل مائل أو حتى أفقى إذا دعت الحاجة لذلك ، على أن يغمر رأس الهزازبالكامل في الخرسانة.
- يجب ألا يستخدم الهزاز لنقل الخرسانة أو دفعها من مكانها لأن ذلك يؤدى إلى انفصالمكوناتها وضعفها.
ويسبب عدم الدمك الجيد للخرسانة أثناء صبها إلى ظهور عيوب مثل التعشيش والفراغات وانكشاف حديد التسليح مما يؤثر على سلامة المبنى الإنشائية

سيارة الخرسانه

ارتفاعها :3.2 متر والياره وزنها خالي بدون 3طن والسيارة عادة تكون بها حوالي من متر الي مترين مياة بالخزان بالاضافه الي اضافات تاخير وتسريع مدة الشك

سعتها : 4 متر-6 متر -9 متر-12 متر

كـــــــــــيف تستلم الكمرات


1- من مطابقة القطر و العدد لما ب اللوحة
2- من وجود الساقط (السفلى) على تخانات اذا زاد العدد عن القانون التالى

n= b-2.5/d+2.5

b: عرض الكمرة

d : القطر المستخدم

3- من وجود قفل ضغط الكانة فى منتصف البحر لاعلىوعند الاعمدة لاسفل
4- من وجود على الاقل 2 كانة شتش
5- من وصول الساقط حتى العمود
6- من امتداد العلوى حتى ربع البحر المجاور
7- من وجود المكسح من 1/5 البحر
8- من تكثيف الكانات فى ا/3 الاول و الاخير عند عدم استخدام مكسح
9- من التحميل الصحيح حيث الكمرة الشايلة الساقط لها تحت ساقط الكمرة المتشالة

Admin
Admin

عدد المساهمات: 94
تاريخ التسجيل: 16/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://workingdrawing.ba7r.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى